خبير اقتصادي: قرارات الرئيس رسالة شكر للمصريين

حمدي سيف عضو جمعية التشريع للاقتصاد السياسي والإحصاء
حمدي سيف عضو جمعية التشريع للاقتصاد السياسي والإحصاء

قال حمدي سيف عضو جمعية التشريع للاقتصاد السياسي والإحصاء، والخبير الاقتصادي، إن قرارات الرئيس عبد الفتاح السيسى أمس تعد بمثابة رسالة شكر للمصريين لصبرهم علي الأعباء الإصلاحات الاقتصادية بشجاعة وكافأهم بطريقته الخاصة من خلال زيادة الأجور والمعاشات وعمل أكبر حركة ترقيات بالدولة. .

وأضاف سيف  في تصريحات خاصة لـ «بوابة أخبار اليوم» أن الرئيس يؤكد للجميع أنه لديه معرفة وإدراك بشأن ما يؤرق المصريين خصوصا الفئات الأقل ومتوسطة الدخل والتي عانت بسبب إجراءات الإصلاحية الاقتصادية وما تلاها من زيادة تكلفة المعيشة.

وأكد أنه خطوة طيبة من الدولة المصرية وتحسب للرئيس السيسي في ظل ارتفاع الأسعار يعاني منه الشعب المصري والتضخم الذي تعاني منه الدولة.

وأوضح أن توجيهات الرئيس بتحسين أجور العاملين بالدولة وترقيتهم  يحقق الأمان الوظيفي لهم داخل المنشات الحكومية ويجعلهم يعملون بجد واجتهاد وإتقان لتقديم أفضل خدمة للمجتمع.

نوه إلي  أن قرارات الرئيس جاء مراعاة لحال المواطن البسيط ومحدودي الدخل فتوقيت القرار ممتاز خاصة بعد الارتفاع الملحوظ في أسعار الخدمات.

وأشار إلي أن الاتجاه لتحسين منظومتي الأجور والمعاشات سوف يحدث حالة من الاستقرار في البلد وينبغي أن يشعر المواطن العادي بعائد من المشروعات القومية التي تقام بها.

ويذكر أن الرئيس السيسي، أعلن أمس خلال احتفالية تكريم المرأة المصرية والأم المثالية، عن رفع الحد الأدنى للأجور لجميع العاملين بالدولة المخاطبين وغير المخاطبين بقانون الخدمة المدنية من 1200 جنيه حتى 2000 جنيه، وإقرار علاوة استثنائية مقطوعة لجميع العاملين بالدولة قدرها 150 جنيه للعمل على معالجة الآثار التضخمية على الأجور، وتحريك الحد الأدنى لكافة الدرجات الوظيفية بما يتراوح من 2000 إلى 7000 جنيه، وإطلاق حركة الترقيات لجميع العاملين من خلال أكبر حركة للعاملين حتى 30 يونيو الماضي، وتكلف الدولة 1.5 مليار جنيه، إضافة إلى رفع الحد الأدنى للمعاشات لـ 900 جنيه والبدء في رد الأموال لصناديق المعاشات.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم