سفير القاهرة بكندا يفتتح الجناح المصري السياحي بأوتاوا

افتتاح الجناح المصرى بالمعرض السياحي الدولى بكندا
افتتاح الجناح المصرى بالمعرض السياحي الدولى بكندا

فتتح السفير أحمد أبو زيد سفير مصر في كندا صباح السبت ٣٠ مارس الجاري الجناح المصرى بمعرض السياحة الدولى  Travel&Vacation Show بالعاصمة الكندية، وسط مشاركة جماهيرية كبيرة، وبحضور عمدة مدينة أوتاوا عاصمة كندا، وممثلين عن الحكومة والبرلمان الكندى والسفراء والإعلاميين وشركات السياحة العالمية.

 

ويحظي معرض أوتاوا للسياحة والسفر هذا العام باهتمام غير مسبوق، حيث يشارك فيه أكثر من ١٩٠ دولة، ويشهد أكبر تجمع لمنظمى الرحلات علي مستوى العالم، ويمثل أهمية خاصة لمصر التي تشارك فيه للعام العشرين علي التوالي بجناح تنظمه هيئة تنشيط السياحة حظى بإبهار جميع المشاركين.

وصرح السفير أحمد أبو زيد سفير مصر في كندا علي هامش مراسم افتتاح الجناح المصرى بالمعرض، أنه يشعر بالفخر الشديد لكون مصر تتربع علي عرش صناعة السياحة العالمية بعناصر جذب حضارية وثقافية لا نظير لها، مشيرا الى ان المشاركة المصرية فى هذا المعرض الهام تأتي فى اطار الجهود التسويقية والترويجية المكثفة المبذولة حاليا من اجل دفع وتنشيط حركة السياحة الوافده من السوق الكندي.

 

وكشف أبو زيد،  أن عدد السائحين الكنديين الزائرين لمصر تجاوز ال ٨٥ ألف سائح عام ٢٠١٨، وهو ما يقترب من  معدل عام الذروة ٢٠١٠ حيث بلغ عدد السائحين الكندين ٩٦ ألفا. ويتميز السائح الكندي بطول فترة اقامته التى تصل إلي 18 ليلة وكذلك بارتفاع معدلات انفاقه التي تعتبر من أعلي المعدلات عالميا.

 

ومن جانبه، أشار السيد مصطفي عبد الخالق مدير وحدة امريكا الشمالية بهيئة تنشيط السياحة،  والمشارك بالمعرض ممثلا عن الهيئة،  ان مصر تشارك هذا العام بتصميم جديد للجناح يتسم بالحداثة مع الاحتفاظ بالطابع المصرى القديم وسحر الحضارة الفرعونية التى تنفرد بها مصر، بالإضافة الى تسليطه الضوء علي العديد من المعالم والمنتجات السياحية الاخرى التى تجذب انظار السائح الكندى. وأضاف بأنه تم خلال المعرض تقديم الهدايا التذكارية والماكولات والمشروبات المصرية للزائرين.

 

هذا، وقد أعرب السفير المصرى في كندا عن سعادته بالمشاركة المصرية في هذا المعرض الهام  لما يتيحه من فرصة للوفد المصرى لعقد لقاءات مع منظمى الرحلات وشركات السياحة وممثلى الاعلام الكندى لعرض الاستراتيجية التسويقية السياحية الجديدة لمصر، وتعزيز الصورة الذهنية عن مصر كمقصد سياحى متميز يقصده الكنديون للاستمتاع بالحضارة المصرية القديمة والجو المعتدل والدافيء طوال العام وعدد من المنتجات السياحية المتميزة عالميا.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم