بالفيديو| قناة سعودية : تركيا الملاذ الآمن للجماعات الإرهابية وداعش

الرئيس التركي أوردغان
الرئيس التركي أوردغان

نشرت قناة مداد نيوز السعودية، مقطع فيديو بعنوان « هل انتهت داعش.. الإجابة عند تركيا» ويكشف التقرير عن الطرق التي يحصل بها تنظيم «داعش» الإرهابي على الأموال لتحويل ونقل هذه الأموال لتمارس بها  أنشطة غير قانونية وسرية في الكثير من الأحيان، حيث يمتلكون شبكة من شركات خدمات المال تتولى نقل ملايين الدولارات أسبوعياً لصالح تنظيم «داعش» الإرهابي.
وأوضح "مقطع الفيديو" أنة بحسب موقع صحيفة «ذي أتلانتيك The Atlantic» الأمريكية التي نشرت تقرير مفصلاً حول الطرق التي حصل بها تنظيم «داعش» الإرهابي على الأموال وكشف التقرير، نقلاً عن مسئولين أمنيين عراقيين، أن التنظيم كدّس الأموال الطائلة والذهب ونقلها إلى تركيا، مما جعله أغنى تنظيم إرهابي في العالم لتمويل  العمليات الإرهابية في المنطقة العربية لذا فإن تركيا تعتبر الملاذ الآمن للجماعات الإرهابية وداعش .
وأضاف " التقرير" عن عمليات نقل وتحويل الأموال في إحدى ضواحي العاصمة اللبنانية بأسلوب مبهم وتحت ستار من السرية والانتقائية، حيث تُستخدم شبكة التحويلات النقدية، في أغلب الأحوال لنقل الأموال إلى الأماكن التي تعطل فيها النظام المصرفي أو يكون تحويل أي مبالغ إليها مكلفاً للغاية بالنسبة للبعض.
وبحسب ما نشره موقع «ذي أتلانتيك The Atlantic»، يمكن أن تنتقل النقود عبر حدود الدول دون أي استفسار حول من يرسلها أو يستلمها، أو الغرض منها بل إن بعض المشاريع، التي يتم تمويلها من الولايات المتحدة وبريطانيا، لجأت إلى تحويل ملايين الدولارات إلى سوريا باستخدام نظم التحويل النقدي بهذا الأسلوب، من أجل أن تتمكن المنظمات الإنسانية من دفع أجور الموظفين، ويعتمد عليه السوريون العاملون في الخارج لإرسال المال إلى ذويهم الفقراء داخل سوريا.
وتابع "مقطع الفيديو" على الرغم من أن القوات المدعومة من الولايات المتحدة تقوم بعمليات استعادة آخر قطاع من الأراضي التي كان يسيطر عليها تنظيم «داعش» في سوريا، فإن الولايات المتحدة وحلفاءها مازال أمامهم مسيرة طويلة لإسقاط الإمبراطورية الاقتصادية للتنظيم الإرهابي ولا يزال «داعش» لديه قوة مالية، وإمكانية للوصول إلى مئات الملايين من الدولارات، وفقاً لتقديرات الخبراء، وبالتالي يمكن لتنظيم «داعش» الاعتماد على الأسلوب السابق اختباره وتجربته أثناء المعارك للحفاظ على استمرار تدفق الأموال إلى خزائنه.
وتمثل هذه الثروة مستمرة التدفق مخاطر حقيقية، حيث تهدد باستمرار قدرة التنظيم الإرهابي على الاحتفاظ بتبعية وولاء نواة تلتزم بنشر الدمار والخراب من خلال الهجمات الإرهابية لسنوات قادمة كما تمثل القوة المالية لتنظيم «داعش» تحدياً واسعاً ضد الولايات المتحدة والحكومات الأخرى.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم