هاني خلاف: هذه هي الآلية الوحيده للرد على قرار ترامب بشأن «الجولان»

صورة من البرنامج
صورة من البرنامج

قال السفير هاني خلاف، مساعد وزير الخارجية السابق، إن القمة العربية بتونس، يتم الإعداد لها مسبقًا، مشيرًا إلى أن القضية الفلسطينية وتطوراتها والصراع العربي الإسرائيلي على رأس أولويات أجندة القمة العربية بتونس.

وأضاف «خلاف»، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «اليوم» على فضائية «dmc»، أن من بين الأعمال الجديرة بالاهتمام تطوير منظومة الجامعة العربية، وهي أحد الموضوعات المدرجة على جدول أعمال القمة العربية، وطرح أفكار جديدة لإدخال آليات دبلوماسية جديدة للجامعة العربية، إلى جانب أن الأزمة السورية على طاولة القمة العربية بتونس.

مشددًا على أننا لا نملك الطاقة الإبداعية المطلوبة والمفترض وجودها، لخلق عمل ميداني في مثل هذه المواقف.

وأشار في ختام حديثه، إلى أنه لا توجد آلية صريحة للدول العربية لرد على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان السورية، إلا آلية واحدة وهو اللجوء لمجلس الأمن الدولي باعتباره «أبو الشرعية الدولية» كما يقال، والذي يمكن أن يدعو فيه العرب للتصدي للاعتراف الأمريكي بالسيادة الإسرائيلية على الجولان.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم