«تأهيل الشباب المقبل على الزواج» على مائدة جامعة القاهرة

جامعة القاهرة
جامعة القاهرة

انعقد بجامعة القاهرة، الاجتماع التحضيري لتنفيذ برنامج «مودة» الرئاسي، وذلك في إطار تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي للحفاظ على كيان الأسرة المصرية، والتي أعلنها في مؤتمر الشباب الذي انعقد في رحاب جامعة القاهرة، وتستهدف المبادرة دعم وتأهيل الشباب المقبل على الزواج بالمعارف والخبرات اللازمة التي تضمن كيان أسري متماسك في ضوء ما تواجهه الأسر المصرية من حالات تفكك أسري متزايدة، وما يتبعه ذلك من انتشار ظاهرة أطفال الشوارع وشيوع الأمراض النفسية والاجتماعية بين الأطفال والشباب.

 

وفي ضوء توقيع بروتوكول بين وزارتي التعليم العالي والتضامن الاجتماعي، لإطلاق برنامج «مودة» وتنفيذ المرحلة الأولى في جامعات، القاهرة وعين شمس وحلوان والإسكندرية وبورسعيد، انعقد الاجتماع التحضيري لتنفيذ البرنامج، بحضور د. هبة نوح نائب رئيس جامعة القاهرة لشئون التعليم والطلاب، ونواب رؤساء جامعات الإسكندرية، وبورسعيد، وعين شمس، وحلوان لشئون التعليم والطلاب، والدكتور عمرو عثمان مساعد وزيرة التضامن الاجتماعي، والدكتور أيمن عبد العزيز المنسق التنفيذي لمشروع «مودة»، ورمزة حسين صدقي مديرة المشروع.

 

وقالت د. هبة نوح نائب رئيس جامعة القاهرة لشئون التعليم والطلاب، إن جامعة القاهرة، تقدمت في هذا الاجتماع بترشيح 50 عضو هيئة تدريس من كليات الطب والتمريض والحقوق والدراسات العليا للتربية والآداب، من المتخصصين وذوي الخبرة في المشكلات الاجتماعية والأسرية والأمراض النفسية والتشريعات الاجتماعية، إلي جانب مدربين دوليين في تلك المجالات، وكذلك خريجي البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب.

 

وأضافت د.هبة نوح، أن جامعة القاهرة تقدمت كذلك، بمجموعة من التعديلات والإضافات على مقترح المحتوى العلمي لمشروع تأهيل المقلبين على الزواج «مودة».

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم