مكرم تجتمع برؤساء الغرف التجارية الأسترالية واليونانية والقبرصية والعربية

السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة
السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة

عقدت اليوم السفيرة نبيلة مكرم وزيرة العجرة، لقاءًا مع رؤساء الغرف التجارية الأسترالية واليونانية والقبرصية والعربية في مدينة ملبورن، وذلك بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة المصرية.

 

حضر اللقاء المهندس حسام السلاب نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات السلاب، والمهندس أمير محسن عن شركة رويال سيراميكا، و نيهال سعيد عن شركة كيميت للصناعات الغذائية، وذلك لبحث سبل تعزيز التبادل التجاري والتعاون بين مختلف القطاعات التجارية بين الأربع دول وعلى مستوى الدول العربية أيضا، وللتشاور حول كيفية جذب استثماراتهم إلى مصر.

 

من جانبها، قالت مكرم إن هذا التجمع يعكس اهتمام أبناء الجاليات المصرية واليونانية والقبرصية بالوقوف إلى جانب بلدانهم والاستثمار بها، وإن هذا الاهتمام لا يقل مهما زادت المسافات. 

 

وأعربت وزيرة الهجرة عن تطلعها لإقامة مجلس تجاري يضم رجال الأعمال المصريين واليونانيين والقبارصة للاستثمار ككيان واحد والترويج لبلدانهم بصورة منظمة ومشرفة، قائلة: "أؤكد لكم أننا سنعمل مع كافة الوزارات المعنية بالتجارة والاستثمار في بلادنا لتيسيير وتشجيع وتنظيم العمل معكم، لأن تكاتف أجهزة الدولة والحكومة مع رجال الأعمال يحقق الرخاء ويتيح توفير فرص عمل مستدامة".

 

فيما قال فوتيس فوتيو المفوض الرئاسي للشئون الإنسانية والقبارصة المغتربين، خلال الاجتماع، إن العلاقات التجارية بين الثلاث دول تعتبر جيدة وصحية بالفعل، وجاءت لتتوج جهد الرؤساء الثلاثة والملفات العديدة التي نتعاون خلالها، مثل ملف المغتربين والطاقة والتدريب العسكري والزراعة، وتابع: "اليوم تمتد هذه العلاقات التجارية لأبنائنا المغتربين ليتعاونوا مع بعض في دول المهجر ويعززوا توطيد وتعزيز علاقتنا التاريخية".

 

صرح تيرانس كويك، نائب وزير الخارجية اليوناني، بأن التبادل التجاري له أثر كبير على العلاقات الدبلوماسية والشعبية بين البلدان، وهذا ما نقوم به عن طريق "نوستوس"، من توطيد للعلاقات الدبلوماسية والشعبية بين الثلاث دول ودول العالم عن طريق التبادل التجاري فضلاً عن التبادل على المستوى الفكري والثقافي. 

 

وأكد الثلاثة وزراء أنه لزامًا عليهم تشجيع أبنائهم في الخارج على الاستثمار في أوطانهم الأم والترويج لمنتجات وشركات مصر وقبرص واليونان في أستراليا، مشددين على ضرورة إطلاع رجال الأعمال على الفرص المتاحة في بلدانهم، وأن الوزارات ستعمل على تكاتف أجهزة الدولة لتيسيير إجراءات الاستثمار والتجارة وتقديم كل الدعم لكل من يرغب في الاستثمار بالدول الثلاثة.

 

من جانبه، أعلن رولاند چابور رئيس الغرفة التجارية الأسترالية العربية، عن اعتزام الغرفة زيارة مصر بوفد من رجال الأعمال في مهمة تجارية منتصف أبريل المقبل، وذلك للقاء مجموعة من الشركات والمصانع وتوقيع اتفاقيات تبادل تجاري واستثماري.

 

وأشار چابور إلى أن زيارته الأخيرة لمصر جاءت لدراسة أوضاع السوق وكانت إيجابية للغاية، ولفت إلى أن مصر في الفترة الحالية تعد من أفضل الدول مناخًا للاستثمار لما توفره من صلاحيات وتسهيلات للمستثمر، مؤكدًا أنه سيعمل على زيادة عدد المهمات التجارية في الفترة المقبلة إلى مصر ليتطرقوا إلى مختلف المجالات، لأن مصر أرض خصبة للعديد من أنواع الاستثمارات.

 

ومن جهته، صرح رئيس الغرفة التجارية الأسترالية اليونانية دعمه للمبادرات التي تم طرحها خلال الاجتماع وتطلعه للتعاون من الغرف التجارية المصرية، وأنه ينوي ترتيب زيارة إلى مصر لبحث سبل التبادل التجاري وفرص الاستثمار، موضحًا اهتمام أستراليا المتزايد بالاستثمار في منطقة الشرق الأوسط، ويرى في هذا الصدد أن مصر من أفضل الدول للتعاون معها.

 

وأوضح رؤساء الغرف التجارية العربية والأسترالية واليونانية والقبرصية أنهم يسعون للتعاون سويًا في مهمات تجارية مشتركة وعقد ندوات ومعارض ومؤتمرات في مصر وأستراليا، من أجل التعريف بالأسواق والمنتجات وتكثيف الدعوة للشركات الأسترالية للاستثمار في مصر.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم