بعد 4 أشهر.. العثور على جثتين من ضحايا مركب الصيد المفقودة بالزعفرانة

أرشيفية
أرشيفية

تمكنت مباحث البحر الأحمر، من حل لغز العثور على جثتين على شاطئ مدينة رأس غارب بالبحر الأحمر، حيث توصل فريق البحث من التوصل لتحديد هوية الجثتين المجهولتين، وأخطر اللواء أشرف حشيش مدير الأمن بالواقعة.

وتبين من التحقيقات أن الجثتين لاثنين من الصيادين الذين غرقت بهما مركب الصيد «الحاج ياسين الزهيري» بمنطقة الزعفرانة بخليج السويس في بداية شهر ديسمبر الماضي.

وتواصلت مباحث البحر الأحمر مع عدد من أهالي الضحايا، ومالك مركب الصيد بمحافظة الدقهلية للتعرف على الجثتين، حيث استقبلت مشرحة مستشفى رأس غارب نحو ٣٠ شخصا من أهالي وأقارب الصيادين المفقودين، حيث تم التعرف على إحدى الجثتين، وتبين أنها لشقيق مالك مركب الصيد، والجثة الثانية لأحد الصيادين.

كان مركب الصيد «الحاج ياسين الزهيري» قد تعرضت للغرق بمنطقة الزعفرانة بخليج السويس خلال رحلة صيد بعد فقد الاتصال بها وعلى متنها نحو ١٤ صيادا، ولم تتمكن جهود البحث من العثور على حطام المركب أو العثور على الصيادين.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم