بعد تحطيم أهالي مريض للأجهزة الطبية بمعهد القلب.. تعرف على العقوبة

بعض الخسائر الناتجة عن التعدي على معهد القلب
بعض الخسائر الناتجة عن التعدي على معهد القلب

تعدى أقارب أحد المرضى بمعهد القلب على الأطباء والعاملين بالمعهد، وحطموا بعض الأجهزة الطبية، بعد وفاة مريضهم داخل المعهد، وتمكنت قوة أمنية من القبض عليهم وأخطر مدير أمن الجيزة بالواقعة.

وفي هذا السياق، علق محمد حامد سالم، الخبير القانوني، بأن ما حدث بلطجة ولابد من إيقافها لافتا أن قانون العقوبات في المادة 136 تنص على أن كل من تعدي على أحد الموظفين العموميين أو رجال الضبط أو أي إنسان مكلف بخدمة عمومية أو قاومه بالقوة أو العنف أثناء تأدية وظيفته أو بسبب تأديتها يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على ستة شهور أو بغرامة لا تتجاوز مائتي جنيه.

وتابع سالم  وإذا حصل مع التعدى أو المقاومة ضرب نشأ عنهما جرح تكون العقوبة الحبس مدة لا تزيد على سنتين أو غرامة لا تتجاوز مائتى جنية، بينما إذا حصل الضرب أو الجرح باستعمال أية أسلحة أو عصي أو آلات أو أدوات أخرى أو بلغ الضرب أو الجرح درجة الجسامة المنصوص عليها فى المادة 241 تكون العقوبة الحبس.

واستكمل أن المتهمين سوف يوجه إليهم أيضا، جريمة الإتلاف المؤثمة بنص المادة 361 من قانون العقوبات والتي تنص على أنه : " كل من خرب أو اتلف عمداً اموالاً ثابتة أو منقولة لايمتلكها أو جعلها غير صالحة للاستعمال أو عطلها بأية طريقة يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على ستة اشهر وبغرامة لا تتجاوز ثلاثمائة جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين ، فإذا ترتب على الفعل ضرر مالي قيمته خمسون جنيه أو أكثر كانت العقوبة الحبس مدة لا تجاوز سنتين وغرامة لا تجاوز خمسمائة جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين  ".

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم