قتل صاحب الشركة وهرب ليقع فى أول كمين.. تفاصيل جريمة العاشر

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

شهدت مدينة العاشر من رمضان واقعة مؤسفة، حيث قتل عامل صاحب شركة المقاولات التى يعمل بها بإطلاق الأعيرة النارية علية لسرقة سيارته الخاصة ونقوده.

 

تلقى اللواء مدير أمن الشرقية، إخطارًا من العاملين بشركة مقاولات والكائنة بقسم ثان العاشر من رمضان بالعثور على صاحب الشركة داخل مكتبة جثة هامدة وبه عدة طلقات نارية.

 

وتوصلت التحريات إلى أن وراء الحادث عامل بالشركة، وأن المجنى عليه اصطحبه معه من بلدته لشركته لتوفير حياه كريمة له ولأسرته، إلا أن الشيطان لعب برأسه وحرضه على قتله للاستيلاء على نقودة وسيارته.

 

وفى يوم الحادث، انتظر مغادرة العاملين وانتظر خلو الشركة من العاملين بها وتسلل الى مكتب المجنى علية وإطلاق الأعيرة النارية علية من سلاح غير مرخص فأرداه قتيلا، ثم استولى على حقيبة بداخلها 250 الف جنية و2 هاتف محمول وفر هاربا،  إلا أن الحظ لم يحالفه وتم ضبطه فى أحد الأكمنة بمدخل مدينة بلبيس، حيث ارتاب أعضاء الكمين فية لتوقفه فور مشاهدته للكمين وقيامة بإلقاء بعض المتعلقات فى الصحراء.

 

وبتفتيشه، عثر على سلاح نارى وأوراق خاصة بالمجنى عليه المقاول وحقيبة بها ربع مليون جنيه، وتم القبض عليه، وإحالته للنيابة التى تولت التحقيق باشراف المستشار محمد القاضى المحامى العام لنيابات جنوب الشرقية.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم