الطريق إلى مصر| تأهل درامي.. غينيا بيساو وناميبيا في «الكان» وموزمبيق خارجه

منتخبا غينيا بيساو وناميبيا
منتخبا غينيا بيساو وناميبيا

في واحدة من أكثر المجموعات إثارةً في تصفيات أمم أفريقيا، عبرت غينيا بيساو وناميبيا إلى نهائيات أمم أفريقيا 2019 بمصر، وضمنت الأخيرة تأهلها بصورةٍ دراميةٍ، في حين فشلت موزمبيق في التأهل، وأُقصيت في اللحظات الأخيرة، بعد أن كانت عادت من بعيد وكانت قاب قوسين أو أدنى من التأهل.

غينيا بيساو فرضت التعادل على موزمبيق في اللحظات الدقيقة الثالثة بعد التسعين، لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما، ولتتأهل غينيا بيساو للنهائيات متصدرةً للمجموعة، في وقتٍ اكتسحت زامبيا ضيفتها ناميبيا بأربعة أهداف مقابل هدفٍ واحدٍ.

هدف تاريخي

هدف غينيا بيساو لم يكن مهمًا للمنتخب من أجل حسم التأهل، لكن ناميبيا ستظل تدين بالفضل للاعب غينيا بيساو فريديرك ميندي، الذي أحرز الهدف القاتل في مرمى موزمبيق، الذي لولاه لما تأهلت ناميبيا لأمم أفريقيا.

وأصبحت غينيا بيساو في الصدارة بتسع نقاط، وانتزعت ناميبيا المركز الثاني من منتخب موزمبيق، بفارق المواجهات المباشرة بين المنتخبين، في حين جاء المنتخب الزامبي في المركز الرابع والأخير بسبع نقاطٍ.

ورغم الخسارة من زامبيا، فإن منتخب ناميبيا تمكن من التأهل بفضل تعادل غينيا بيساو في اللحظات الأخيرة أمام موزمبيق.

ولو كانت الأمور استمرت بتقدم موزمبيق على غينيا بيساو، لكان التأهل من نصيب موزمبيق في الصدارة وغينيا بيساو في المركز الثاني بفضل تفوقها في المواجهات المباشرة أمام ناميبيا.

لكن فصول الإثارة اكتملت بهدف غينيا بيساو القاتل، بعد أن كانت موزمبيق قد تقدمت في الدقيقة 89 بالهدف الثاني، الذي كاد يقتل أحلام الناميبيين.

وهذه هي المرة الثانية على التوالي وفي تاريخ البلاد، التي تتأهل غينيا بيساو لأمم أفريقيا، بعدما سجلت حضورها الأول تاريخيًا في الجابون قبل عامين، وهي المرة الثالثة في تاريخ ناميبيا، التي تتأهل خلالها لأمم أفريقيا بعد مشاركة في نسختي عامي 1998 و2008.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم