الإعدام شنقا لعامل ذبح «تاجر» بالشرقية

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قضت محكمة جنايات الزقازيق بمعاقبة عامل بالإعدام شنق لقيامه بذبح تاجر مسن في مسكنة لسرقته.

 

صدر الحكم برئاسة المستشار احمد سليمان الجمل وعضوية المستشارين أسامة الحلواني وعبد الرحمن شتلة وأمانة سر تامر عبد العظيم وفيلبيس صبحي .

 

ترجع وقائع القضية إلى شهر سبتمبر من عام 2015، حيث تلقى مدير أمن الشرقية بلاغا من ربة منزل 65 عامًا أنها خرجت من منزلها الكائن بقسم ثان العاشر لشراء بعض احتياجاتها وعند عودتها عثرت على زوجها التاجر مذبوحًا واختفاء أمواله ومشغولاتها الذهبية .


وتبين من التحريات أن وراء الحادث عامل 20 عامًا ومزارع 28 عامًا ، وأنهما خططًا لارتكاب جريمتهما لعلمهما بثراء المجني علية واحتفاظه بأمواله بمسكنه.

 

تم إحالتهما للنيابة والتي قدمتهما لمحكمة الجنايات وأثناء تداول القضية توفى المتهم الثاني المزارع وقضت المحكمة بإعدام العامل شنقا وانقضاء الدعوى للمتهم الثاني لوفاته.
 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا