«الري» تحتفل باليوم العالمي للمياه في القناطر الخيرية

"الري" تحتفل باليوم العالمي للمياه في القناطر الخيرية
"الري" تحتفل باليوم العالمي للمياه في القناطر الخيرية


نظمت وزارة الموارد المائية والري اليوم ،احتفالية كبرى في حديقة «عفلة» بالقناطر الخيرية، بمناسبة يوم المياه العالمي .

 

وحضر الاحتفالية الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري وعدد من الوزراء وسفراء الدول الأوروبية والأفريقية وممثلين لبعض شركاء التنمية وكبار المسؤولين الحكوميين، وعلى رأسهم إيفان سوركوش، سفير الاتحاد الأوروبي بالقاهرة.

 

وقال الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، إن مواجهة تحديات المياه في مصر هى واحدة من أهم أولويات البلاد، وأن جميع الوزارات والمؤسسات الحكومية المعنية، بالتعاون مع شركاء التنمية مثل الاتحاد الأوروبي، يجب أن تتكاتف معًا في تنفيذ الخطة القومية للموارد المائية.

 

وأشار الوزير إلى أن الخطة تتضمن أربعة أهداف رئيسية هى: تحسين نوعية المياه، وترشيد استخدامات المياه ورفع كفاءة استخدامها، وتنمية الموارد المائية وتهيئة البيئة الملائمة للإدارة المتكاملة للمياه.

 

 وأضاف إن تنفيذ الخطة وتحقيق أهدافها يضمن الإدارة الرشيدة والتعامل مع كافة الظروف والمتغيرات المؤثرة على المياه، وذلك لتعزيز الأمن المائي المصري والوفاء بمتطلبات كافة قطاعات الدولة المستخدمة للمياه وتحقيق أهداف التنمية المستدامة وفق رؤية مصر 2030.

 

قال عبدالعاطي إن الهدف من الاحتفال باليوم العالمي للمياه يأتي من أجل تسليط الضوء على أهمية المياه في حياة المواطنين كمورد حيوي ومهم، وضرورة الحفاظ عليه من الإسراف والتلوث، بالترشيد وتحسين نوعية المياه، بما يخدم خطط التنمية المستدامة، وتوفير المياه لكافة قطاعات الدولة.

 

وأشار إلى أن عملية الحفاظ على المياه وحمايتها ليست مسؤولية وزارة الري وحدها بل مسؤولية مجتمع بأكمله.

 

وأضاف عبدالعاطي، أن احتفالية اليوم رسالة للعالم كله بأهمية الحفاظ على المياه ودورها المحوري في حياة البشرية في الوقت الذي تعاني منها العديد من الدول من ندرة المياه من بينهم مصر، موضحا أن أهمية الترشيد ضمن أحد محاور استراتيجية 2050.

 

وأعلن السفير إيڤان سوركوش خلال الاحتفالية أن الاتحاد الأوروبي بصدد إطلاق برنامجاً هاماً لعدة سنوات في مصر تحت عنوان " برنامج  الاتحاد الأوروبي لقطاع المياه في مصر"  بمنح تصل قيمتها إلى 120 مليون يورو.

 

ويهدف هذا البرنامج إلى دعم استقرار مصر من خلال تحقيق الأمن المائي وتعزيز الإدارة المستدامة لقطاع المياه. وأضاف السفير "نأمل في توقيع اتفاقية تمويل البرنامج خلال فصل الصيف وبدء التنفيذ قبل نهاية العام".

 

وأكد السفير أن الاتحاد الأوروبي يعد من أوائل الجهات التي ساندت مصر في هذا القطاع؛ حيث ساهم بمبلغ 450 مليون يورو لإقامة عدة مشروعات في قطاع المياه خلال السنوات العشر الماضية. وأضاف أن هذه المنح ضمن حزم تمويليه ميسرة بقيمة 2.5 مليار يورو من مؤسسات مالية أوروبية في هذا القطاع.

 

وأشار إلى أن التعاون بين الاتحاد الأوروبي ومصر في قطاع المياه برامج تغطي 12 محافظة مصرية. وستعمل هذه البرامج على تحسين حياة 15 مليون مواطن مصري، وخاصة الأكثر احتياجًا. وأكد السفير على أن "الاتحاد الأوروبي ملتزم بدعم الإدارة المستدامة لقطاع المياه في مصر من خلال الاستمرار في مشروعات التنمية ومواصلة الحوار مع صانعي القرار".

 

وعلى هامش الاحتفالية تم حفل تكريم للسيدات الرائدات في مجال المياه والري بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، حيث حصلت المزارعات الناشطات في جمعيات مستخدمي المياه في مختلف المحافظات على شهادات تقدير وجوائز خاصة مقدمة من كل من رئيس وفد الاتحاد الأوروبي بمصر ووزير الموارد المائية والري لمساهمتهن بشكل إيجابي في تحسين طرق الري والحفاظ على المياه.

ترشيحاتنا