صور.. أغرب ماراثون في العالم

أغرب ماراثون في العالم
أغرب ماراثون في العالم

قال صحيفة "ديلي ميل "البريطانية إن ماراثون فرنسي يشتهر بسماحه للعدائين بالتوقف لتناول "الجبن" و"المحار" طول طريق السباق،فتح باب التسجيل في دورته الـ35 على التوالي.

وذكرت الصحيفة ،أن 8500 عداء يشارك سنويًا في ماراثون Marathon du Medoc أو ماراثون"ميدوك"عبر حقول العنب الفاتنة في جنوب غرب فرنسا، ومن المقرر أن يقام هذا العام 7 سبتمبر المقبل.

ويطابق هذا الماراثون المعايير الرياضية من حيث الركض مسافة 26.2 ميل، لكنه يتميز بقاعدة غريبة جدًا تختلف عن سباقات الجري الأخرى، إذ يشترط على كل عداء ارتداء ملابس تنكرية، واختير "الأبطال الخارقين" موضوعا لدورة 2019، ومن المقرر أن يرتدي المشاركون ملابس تنكرية ذات صلة به .

ويتميز هذا الماراتون، أيضا، بالسماح للعدائين بالتوقف أثناء الركض لتناول المحار والجبن وشرائح اللحم والعنب والآيس كريم، فضلاً عن الاستمتاع بعروض موسيقية.

وحسب القواعد الرسمية، يحصل الفائز الذكر والفائزة الأنثى على وزنهما من نبيذ ميدوك، كما يحصل عدد كبير من أصحاب الملابس التنكرية الأفضل على جوائز مشابهة، وبعد انتهاء السابق تستمر .


الاحتفالات طوال الليل وسط أجواء موسيقية ومزيد من إمدادات الطعام والشراب.

ويدفع كل عداء 88 يورو في البداية، ومن الممكن أن يطلب منه تكاليف أخرى إذا شارك في عشاء إضافي أو في مسيرة قصيرة لـ6 أميال في صباح اليوم التالي للسباق الأصلي.

ويوفر 300 متطوع المساعدات الطبية للمشاركين في الماراثون، من خلال 15 خيمة و5 وحدات متنقلة، ووجبات مخصصة للعدائين الذين يتبعون أنظمة غذائية معينة.

وانطلق الماراثون لأول مرة 1985، وسمي بماراثون "ميدوك" نسبة إلى منطقة ميدوك الفرنسية التي تشتهر بتصنيع النبيذ، وتقع شمال بوردو على ساحل فرنسا الأطلسي، وعلى طول طريق السباق، يمر العدائون بمقطاعات مثل باويلاك وسانت جوليان بيشفيل وسانت استيف.

 

وفي دورة 2018، تمكن الرياضي الفرنسي دينيس مايود، من تسجيل أسرع زمن جري بأقل من ساعتين و26 دقيقة.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم