مليون توقيع على عريضة تطالب ببقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي

تظاهرات في لندن ضد الانفصال عن الاتحاد الاوروبي
تظاهرات في لندن ضد الانفصال عن الاتحاد الاوروبي

سارع أكثر من مليون شخص لتوقيع عريضة على الموقع الإلكتروني للبرلمان البريطاني تدعو الحكومة إلى سحب إخطار الانفصال عن الاتحاد الأوروبي والبقاء في التكتل.

وتجذب العريضة آلاف التوقيعات كل بضع دقائق منذ نشرها بعد ساعات من خطاب ألقته رئيسة الوزراء تيريزا ماي مساء أمس الأربعاء ونقله التلفزيون انتقدت فيه نواب البرلمان لفشلهم في الاتفاق على إستراتيجية الخروج من الاتحاد وطلبت منهم اتخاذ قرار نهائي، وفقا لوكالة "رويترز".

وسيبلغ قادة الاتحاد الأوروبي، رئيسة الوزراء ماي، ما إذا كان بإمكانها الحصول على مهلة لمدة شهرين من أجل ضمان خروج منظم من الاتحاد، لكن بريطانيا ستواجه خطر الخروج الفوضوي من التكتل يوم الجمعة إذا فشلت ماي في الفوز بدعم البرلمان.

وكان أكثر من 17 مليون بريطاني قد صوتوا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في استفتاء عام 2016 فيما صوت 16 مليونا لصالح البقاء. وسلمت ماي في العام التالي إخطارا إلى الاتحاد الأوروبي بشأن عزم بريطانيا الخروج من التكتل بموجب المادة 50 من معاهدة لشبونة.


ووقع على عريضة (التخلي عن المادة 50 والبقاء في الاتحاد الأوروبي) مليون و128 شخصا حتى الساعة 1450 بتوقيت غرينتش بدعم من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك على الرغم من تكرار تعطل الموقع الإلكتروني الذي نُشرت عليه العريضة لتدفق أعداد ضخمة تحاول التوقيع.

ويتعين على البرلمان مناقشة أي عريضة تحمل أكثر من 100 ألف توقيع.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم