شاهد| أول عرض أزياء لـ«كريستيان ديور»العالمية بـ«دبي»

صورة من عرض الازياء
صورة من عرض الازياء

  اختارت دار «كريستيان ديور» العالمية، دبي لإقامة أول عرض أزياء تنظمه في منطقة الشرق الأوسط، بحضور كبير من داخل دولة الإمارات وخارجها

وجاء قرار "ديور" باختيار دبي للكشف عن مجموعة من الأزياء التي صمّمتها الدار خصيصاً لهذه المناسبة، والمتوائمة مع أذواق وتقاليد هذا الجزء من العالم، ضمن مجموعتها لربيع وصيف 2019، والذي يعكس نجاحاً نوعياً لاستراتيجية دبي، التي بدأت في تنفيذها منذ سنوات عدّة لتعزيز ريادتها على المستويين العربي والعالمي في قلب هذا القطاع.

ويشير اختيار الدار الفرنسية العريقة دبي مقراً لأول عرض أزياء لها في المنطقة، إلى جملة النجاحات التي حققتها الإمارة، إذ دعمت دبي مكانتها في مجال الإبداع والتصميم، بدايةً من تبنّي إطار تشريعي متكامل لدعم نمو قطاع التجزئة، وتطوير نموذج فريد يستهدف إعادة صياغة مفهوم التسوّق بما يتماشى مع فكر الإمارة المستقبلي، وصولاً إلى الإجراءات والقرارات التي تم تطبيقها بغية بناء مكانة متميزة في قطاع التصميم الإبداعي، بِما يتماشى مع الموروث الثقافي والتراثي لدبي ودولة الإمارات. 

وظهرت التصاميم على نحو يحاكي ملامحها بوصفها مدينة عربية ذات طابع عالمي، وهو الاتجاه الذي استثمرت فيه الإمارة بقوة خلال الفترة الماضية، مما أدى إلى اعتبارها الوجهة الأمثل لتصاميم الأزياء المحتشمة بطابع عصري، لا يخلو من الحداثة والإبداع يعكس قدرة الإمارة على توجيه العلامات التجارية العالمية إلى الاحتياجات النوعية التي تتماشى مع الطبيعة الخاصة بالمنطقة.

وأحدثت دبي ما يمكن وصفه بثورة في عالم الموضة العالمية، إذ خرج منها أسلوب جديد لتصميم الأزياء بما يراعي طبيعة المنطقة وثقافتها وتقاليدها، وقدمت للعالم ما بات يُعرف بوصف "الموضة المحتشمة" التي تقدَّر حجم التعاملات التجارية في إطارها اليوم بنحو 44 مليار دولار، وفق تقرير حالة الاقتصاد الإسلامي العالمي.

ومن المتوقع أن تتضاعف التقديرات خلال السنوات المقبلة، نتيجة الإقبال الواسع على تلك الموضة، مع بدء شركات أزياء عالمية كبرى تقديم تصميمات تتوافق مع المعايير المذكورة، مثل "دلوتشي آند جابانا" و"تومي هيلفجر" أسهمت كثير من الجهات في ترسيخ مكانة الإمارة ضمن القطاع، وشاركت في اجتذاب مزيدٍ من كبرى العلامات التجارية العالمية في مجال الموضة والأزياء والمجوهرات والساعات الثمينة، وكذلك شركات التصميم التي اختارت مباشرة أعمالها في المنطقة انطلاقاً من دبي، ما أدى إلى إثراء رصيد المواهب الإبداعية فيها.


 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم