رئيس «الوطنية للصحافة»: التعديلات الدستورية تصب في صالح المواطن والدولة

كرم جبر
كرم جبر

قال كرم جبر، رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، إن أولى جلسات الحوار المجتمعي شهدت حضوراً كبيراً من ممثلي الجهات داخل الدولة.

وأوضح جبر - خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية "عزة مصطفى"، ببرنامج "صالة التحرير"، المذاع عبر فضائية "صدى البلد"- أن المناقشات داخل الحوار المجتمعي كانت جيدة، مشيرا إلى أن الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب منح جميع المتواجدين فرصة الاستماع إلى آرائهم، مشدداً على أن تعديلات الدستور المصري ستكون في صالح المواطن والدولة.

وقال "جبر" إنه يوافق على التعديلات المٌقترحة على الفقرة الأولى من المادة "140" من الدستور، التي تهدف إلى زيادة مدة رئاسة الجمهورية لتصبح ست سنوات بدلا من أربع سنوات، مع استحداث مادة انتقالية بسريان هذا الحكم على الرئيس الحالي، لمراعاة مبدأ تداول السلطة.

ولفت إلى أن ما ورد بالدستور حول فترتين رئاسيتين فقط جاء في ظل طول مدة حكم رئيس أسبق، مشيرا إلى أنه في إطار مراعاة الظروف التي مرت بها البلاد عام 2011 كان ضروريا الاستقرار على فترتين رئاسيتين.

واقترح "جبر" تغيير اسم مجلس الشيوخ الذي نصت عليه التعديلات الدستورية ليصبح مجلس الشورى، لا سيما أن النص حدد سن المرشحين له بداية من سن 35 عاما، معتبرا أن هذا المجلس سيمثل فرصة لإيجاد قيادات جديدة، مع منحه اختصاصات تشريعية مهمة. 

وحول التعديلات المتعلقة بالقوات المسلحة، أكد جبر أهمية هذه التعديلات لحماية المنشآت الهامة بالبلاد، مشيرا إلى أن القوات المسلحة تنحاز دائما للشعب المصري، منوها بمواقف القوات المسلحة في الانحياز للشعب منذ عهد الملك فاروق وفي ثورة 25 يناير.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم