السفير المصري في ستوكهولم يكرم بعثة الآثار السويدية العاملة في مصر

تكريم السفير المصرى فى ستوكهولم لبعثة الآثار السويدية العاملة فى مصر
تكريم السفير المصرى فى ستوكهولم لبعثة الآثار السويدية العاملة فى مصر

أقام السفير علاء حجازي سفير مصر في السويد احتفالاً لتكريم بعثة الآثار السويدية العاملة في مصر بمنطقة «جبل السلسلة» شمال أسوان، والتي تترأسها الدكتورة ماريا نيلسون وتضم مجموعة من المتخصصين في المجالات ذات الصلة بعلوم الآثار، والمصريات، والحفريات، والجيولوجيا والتضاريس، ودراسة النقوش والرقمنة.


وأكد السفير علاء حجازي في كلمته على أن استضافة السفارة المصرية في السويد للحفل يأتي في إطار تعريف المجتمع السويدي بالحضارة المصرية وتاريخها العريق، على ضوء شغف العديد من السويديين بعلوم المصريات، وهو اهتمام بدأ منذ القرن التاسع عشر، تشهد عليه مقتنيات متحف أوبسالا ومتحف البحر المتوسط في ستوكهولم، مشيراً إلى أن نشاط البعثة السويدية الأثرية هو أحد أوجه علاقات التعاون والصداقة التي تربط البلدين، والممتدة منذ القرن الماضي. 


وأضاف السفير حجازي أن عام 2018 شهد بداية عودة تدفق السياحة السويدية إلى مصر، والتي حققت أعلى المعدلات منذ عام 2010، وأن هناك العديد من الشركات التي بدأت في إعداد برامج سياحية متنوعة.


ومن جانبها، ألقت رئيسة بعثة الآثار السويدية العاملة في مصر بمنطقة جبل السلسلة محاضرة استعرضت فيها نتائج المسح الذي أجرته البعثة، مشيرة إلى أبرز الاكتشافات لمقابر تعود إلى بداية الأسرة الفرعونية الثامنة عشر، بالإضافة إلى قبور وبقايا هياكل عظمية يعتقد أن عمرها قرابة 3400 عام.


وشاركت في الحفل السيدة "آن فولين" مدير المتحف الوطني للثقافات العالمية، وقام السفير المصري بتكريم الدكتورة نلسون وفريقها البحثي، مشيراً إلى أن عمل البعثة الاستكشافية السويدية في منطقة جبل السلسلة يكتسب أهمية خاصة بعد أن أُوكل لها مؤخراً مهمة التنقيب في هذه المنطقة من خلال دراسة التربة، وجمع العينات الجيولوجية وبقايا الحفريات الموجودة، بما يساهم في توثيق ثروات جبل السلسلة من الآثار التى  تؤرخ للعالم تاريخ الحضارة المصرية العريقة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم