بابا الفاتيكان يعلق على هجوم نيوزيلندا

بابا الفاتيكان
بابا الفاتيكان

علق البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، على هجوم نيوزلندا الذي راح ضحيته عشرات القتلى والمصابين اليوم الجمعة.


وأكد البابا خالص تضامنه مع كل النيوزيلنديين وخاصة المسلمين بعد الاعتداءين اللذين استهدفا المصلين في مسجدين في كرايست تشيرش، حسبما نقل موقع vaticannews.


وصرح وزير خارجية الفاتكيان بيترو بارولين في برقية أن البابا "يشعر بحزن عميق بعد علمه بالإصابات وخسائر الأرواح التي أسفرت عنها أعمال العنف العبثية".


في سياق متصل، أعلنت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن، اليوم الجمعة، مقتل 40 شخصا وإصابة أكثر من 20 بجروح خطيرة إثر إطلاق نار في مسجدين بمنطقة كرايست تشيرتش.


وأكدت أردين، أن "الشرطة ألقت القبض على أربعة لهم آراء متطرفة، لكنهم لم يكونوا على أي قائمة من قوائم المراقبة"، مضيفة أنه "تقرر رفع درجة التهديد الأمني لأعلى مستوى"، وذلك وفقا لوكالة "رويترز".


وأهابت شرطة نيوزيلندا بجميع المساجد في البلاد إغلاق أبوابها حتى إشعار آخر. وقالت الشرطة على موقعها الرسمي: "في هذه المرحلة لا نستطيع التعليق على الدوافع المحتملة للمهاجمين أو أسباب اعتدائهم، لكننا طلبنا من جميع المساجد في البلاد إغلاق أبوابها وأوصينا المصلين بالامتناع عن ارتياد المساجد حاليا".
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم