حوار| السفيرة إجلال عبدالعليم: دعم الاندماج أهم أهداف مصر خلال رئاستها للاتحاد الإفريقى

جانب من الحوار
جانب من الحوار

توحيد جواز السفر والعملة وإيقاف صوت البنادق.. أولويات أجندة ٢٠٦٣

الدور الذي تستطيع أن تقوم به مصر خلال رئاستها للاتحاد الإفريقي، كان محور حديثنا معها وفرصة لكي نتعرف على دور المرأة الإفريقية في النهوض بالقارة ومدى إمكانية أن يكون لها قمة خاصة.

وحول دور القيادات الإفريقية في زيادة التبادل التجاري أو تحقيق ما يسمى بالسوق الإفريقية المشتركة تجيب السفيرة إجلال عبدالعليم المسئول الإعلامي لمفوضية الاتحاد الإفريقي لدى جامعة الدول العربية والتي لها معرفة كبيرة بالشأن الإفريقي، ونتحدث عن تفاصيل أخرى حول رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي وإلى نص الحوار.

هل ترون أن رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي بارقة أمل لتنشيط العلاقات بين مصر وإفريقيا؟

اعتقد ان رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي هي بارقة أمل ليس للتعاون المصري الإفريقي بل إن له دوراً كبيراً فى إعادة الانتماء الحقيقي بين الدول الإفريقية على السواء لان حرصنا على كوننا عرباً لا يمنع ان نكون أفارقة وهذا هو العائق الأهم أمام التعاون المثمر أمام الشعوب الإفريقية.

هل يعيق «عربية مصر» التعاون بينها وبين إفريقيا؟

يجب أن نلغى كلمة التعاون المصري الإفريقي لأنها تنطوي على ان مصر ليست إفريقية بقدر عربيتها وهذا ما يشعر به الأفارقة ونضع مكانها التعاون الإفريقي فقط لان هذا ينطوي على أن الامتداد الجغرافي له دلالة حقيقية وان مصر شريك أساسي فى التعاون فتمسكنا العربي فقط جعل مصر لا تحمل أي نوع من الثقافات التي توجد بجميع الدول الإفريقية فعودتنا مرهونة بهذه الثقافات وهذا التراث.

هل مصر قادرة على ريادة الدور الإفريقي فى ظل رئاستها للاتحاد؟

يجب أن نعي أن الريادة تأتى من التعاون المثمر والشراكة الاقتصادية والتبادل التجاري ومدى القدرة على متابعة الملفات التي نقوم بإقرارها.

ماهى أهم الملفات التي يجب وضعها أمام الاتحاد الإفريقي في المرحلة الراهنة؟

هو مبدأ تعزيز الاندماج الافريقى بحيث تكون إفريقيا أولا وهذه هي القاعدة الأساسية في جميع مناحي الحياة اقتصاديا واجتماعياً وثقافياً والتي تهدف في النهاية للسوق الإفريقية المشتركة بما تنطوي عليه التجارة الحرة وتخفيض التعريفة الجمركية مع حرية نقل التجارة والأفراد بين الدول.

أجندة 2063 ما هى أهم الأهداف التي تسعى إلى تحقيقها هذه الأجندة؟

تنطوي أجندة 2063 على عدد من المبادرات التي يتم تنفيذها تباعا واهم هذه المبادرات هو إيقاف صوت البنادق داخل القارة والتى تعانى منها الشعوب الإفريقية بشكل يفوق فترة الاستعمار ومن ثم هناك العملة الموحدة وجواز السفر الموحد لابد أن يتم إقرارها.

لماذا لا يوجد تبادل تجاري كبير بين مصر والدول الإفريقية؟

للأسف هذا حقيقي رغم ان كل ما تحتاجه مصر يوجد بدول إفريقية وكل ما ينقص افريقيا يوجد بمصر ولكن ما ينقصنا هو التكامل وهذه هي المعاناة الحقيقية وفى نفس الوقت الجهد المبذول لتحقيقه ويجب ان نضع نصب أعيننا عندما نريد زيادة هذا التبادل التجاري فى استخدام المواد الخام واعادة تصنيعها ان نكون شركاء ومقصدي أننا نجعل الدول الإفريقية تشعر بأننا شركاء في هذا التبادل ولسنا مجرد آخذين فقط ولكن نأخذ ونعطى.

هل المرأة الإفريقية لها دور فاعل في الارتقاء بالأسرة؟

 للمرأة الإفريقية ادوار متعددة في القارة فقد حباها بنعمة أن تكون متعددة  الوظائف فهي من تقوم بالزراعة في اغلب الدول الإفريقية وتعتبر بذلك مصدر رزق الأسرة، كما هي في نفس الوقت تقوم بمهامها كربة الأسرة في رعاية الأبناء وإدارة شئون الأسرة، ويعمل الاتحاد الإفريقي على تمكين المرأة في جميع مناحي الحياة بحيث تشكل ٥٠%من القوى العاملة بالدول.

هل هناك إحصائية بعدد اللاتي يعملن كسفيرات لدولهن؟

هناك عدد كبير من السفيرات فى الدول الإفريقية ولكن لا توجد إحصائية لهن.

هل هناك نية لعقد قمة للمرأة الإفريقية؟

نحن نعمل من خلال أجندة للمرأة العالمية وفِى الشهر الماضي تم عمل اجتماع تشاوري لوضع المرأة الإفريقية في مصر بالتعاون مع الاتحاد الإفريقي والمجلس القومي للمرأة وبالتعاون مع UN Women وذلك للتحضير لمؤتمر الأمم المتحدة بشأن المرأة.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم