عميد الدعوة الأسبق: نسعى لفهم ثقافة البناء لمواكبة التقدم والتطور

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

أوضح الدكتور أحمد ربيع يوسف عميد كلية الدعوة الأسبق، أن الثقافات القديمة قامت على الهدم، مشيرًا إلى أن العصر  الحالي  يسعى لفهم ثقافة البناء لمواكبة التقدم والتطور.


وأكد «يوسف» خلال كلمته بندوة الرأي، المقامة بمسجد السيدة نفيسة مساء الاثنين ٥ مارس، بعنوان «ثقافة الحوار وعوامل نجاحه»، بحضور وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، أنه إذا أردت أن أؤثر في غيري فيكون من خلال الحوار وليس عن طريق القوة أو فرض الرأي، لذا من المهم جدا استيعاب قيمة ثقافة الحوار، لافتا إلى أنه في الإسلام قديما عند افتتاح الملوك بلدا، كانوا يرسلون إليها في البداية جيوشا جرارة تدعو الناس لإتباع الدين الجديد، ودخل في الإسلام غير المسلمين عبر المخالطة من خلال الإعجاب بأخلاق المسلمين.


وتطرق إلى قصة «أبو العريف»، قائلا إن المشكلة الحقيقية فيمن يدعى أنه على علم بكل صغيرة وكبيرة، والغريب أن البعض يصدقه دون تفكير، ويسلمون لكل ما يقوله وفي النهاية يكتشفون الحقيقة.


وأضاف الدكتور أحمد ربيع يوسف عميد كلية الدعوة الأسبق، إلى أنه من الضروري ادارك قيمة الاستماع والفهم، فمن الأفضل أن يستمع الشخص أكثر مما يتكلم، مشيرًا إلى أهمية الكلمة الطيبة عند الحوار وعدم التجريح.


وتأتي الندوة في إطار التعاون والتنسيق المستمر بين وزارة الأوقاف المصرية والهيئة الوطنية للإعلام في ملف تجديد الخطاب الديني، ومن خلال الندوات المشتركة بين الوزارة وقطاع القنوات المتخصصة بالتليفزيون المصري.


وتنقل القناة الثقافية في بث مباشر تلك الندوة بين صلاتي المغرب والعشاء، يشارك فيها كل من وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، والدكتور أحمد ربيع يوسف عميد كلية الدعوة الأسبق.

ترشيحاتنا