وزير الأوقاف يستعرض جهود الخطبة المترجمة بندوة في السيدة نفيسة

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

رحب وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، بالحضور في ندوة الرأي، المقامة بمسجد السيدة نفيسة مساء الاثنين 5 مارس، تحت عنوان «ثقافة الحوار وعوامل نجاحه»، وبمشاركة د. أحمد ربيع يوسف عميد كلية الدعوة الأسبق.

وقال وزير الأوقاف، في بداية اللقاء، إنه يولي التأليف والترجمة والنشر عناية خاصة، حيث وصلت أعمال الوزارة إلى حوالي 90 كتابًا بين مؤلف ومترجم، لافتًا إلى أن الموقع الرسمي حاليًا يتم التواصل من خلاله عبر 17 لغة مختلفة.

وأشار الوزير، إلى أنه تم ترجمة الخطبة، فبدأت الوزارة بالترجمة إلى 5 لغات، ثم إلى 8 لغات، وهذا الأسبوع ستصل إلى 10 لغات يقوم عليها نخبة من الأساتذة المتخصصين صوت وصورة بالإضافة إلى لغة الإشارة.

وذكر أن من ضمن اللغات التي تم ترجمة الخطبة بها هي اللغة الألمانية، وهو ما أثار إعجاب د. مهند خوشيد عميد معهد الدراسات الإسلامية بحامعة مونستر الألمانية، والذي قدم عددًا من إصدارات الأوقاف إلى الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، مستعرضا تجربة وزارة الأوقاف المصرية لتطوير الخطاب الديني، مقدما له كتابين أعدهم وزير الأوقاف محمد مختار جمعة، الأول «مفاهيم يجب أن تصحح»، والثاني «القراءة المقاصدية للسنة».

وقدم عميد معهد الدراسات الإسلامية، للرئيس الألماني شرحا لما تقوم به وزارة الأوقاف ومصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، فيما يخص توضيح صورة الإسلام المعتدل للمرأة والأقليات والآخر، وتفنيد الأفكار المتطرفة التي تروجها الجماعات المتطرفة، وهو ما نال احترام وتقدير الرئيس الألماني مطالبا بنقلها للمجتمع، في ضوء خصوصية العلاقة بين الدين والمجتمع في ألمانيا.

وتأتي الندوة في إطار التعاون والتنسيق المستمر بين وزارة الأوقاف المصرية والهيئة الوطنية للإعلام في ملف تجديد الخطاب الديني، ومن خلال الندوات المشتركة بين الوزارة وقطاع القنوات المتخصصة بالتلفزيون المصري.

وتنقل القناة الثقافية في بث مباشر تلك الندوة بين صلاتي المغرب والعشاء، ويشارك فيها كل من وزير الأوقاف د. محمد مختار جمعة، ود. أحمد ربيع يوسف عميد كلية الدعوة الأسبق.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم