موسكو: لا نرى أسبابا لتغيير تفويض قوات حفظ السلام في قبرص

سيرجي لافروف
سيرجي لافروف

قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، إن موسكو لا ترى أسبابا لتغيير تفويض قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة بشأن قبرص.


وأضاف لافروف، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره القبرصي نيكوس خريستودوليديس، اليوم الجمعة  22 فبراير، "في الوقت الراهن لا نرى أي أسس لتعديل تفويض قوات الأمم المتحدة في قبرص وندعو لعدم المضاربة بهذا الموضوع". 


وأضاف "لقد أولينا مع الوزير القبرصي الكثير من الاهتمام لقضية التسوية القبرصية، ونؤكد مجددا التزامنا بإيجاد حل شامل وعادل ودائم وقابل للتطبيق لهذه المشكلة"، مشيرا إلى أن موسكو تعتقد أن المفاوضات يتعين أن تستأنف على أساس القرارات الحالية لمجلس الأمن الدولي. 


وكان وزير الخارجية القبرصي قد أعلن في وقت سابق أن روسيا وبفضل العلاقات الخاصة مع تركيا يمكن أن تساهم في استئناف الحوار حول التسوية القبرصية.


يُذكر أن مفاوضات إعادة توحيد قبرص منذ لحظة تقسيمها تقريباً قد توقفت مراراً واستأنفت في فبراير 2014 بعد انقطاع دام عامين بمبادرة من الرئيس الحالي نيكوس أناستاسياديس.


ويعد التفويض، الذي يعرف رسميا بقوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في قبرص، واحدا من أطول تفويضات قوات حفظ السلام حيث تم تخويل مجلس الأمن الدولي بنشر قوات لحفظ السلام في 1964 لإخماد التوترات بين القبارصة الأتراك واليونانيين.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم