محافظ أسيوط يشهد انطلاق فعاليات مبادرة «أسيوط بلا ثأر» من مسجد ناصر

انطلاق فعاليات مبادرة "أسيوط بلا ثأر"
انطلاق فعاليات مبادرة "أسيوط بلا ثأر"

شهد اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط، اليوم السبت، انطلاق فعاليات مبادرة "أسيوط بلا ثأر"، والتى نظمتها مديرية أوقاف أسيوط بالتعاون مع جامعتى الأزهر الشريف وأسيوط وبيت العائلة المصرية بمسجد ناصر بمدينة أسيوط.

ويأتي ذلك تحت رعاية الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، وذلك لإنهاء الخصومات الثأرية بين العائلات المتخاصمة والتوعية بخطورة الثأر وقتل النفس على الفرد والمجتمع.

جاء ذلك بحضور اللواء عمر عبد العال مساعد وزير الداخلية لمنطقة وسط الصعيد، والدكتور أسامة عبد الرؤوف نائب رئيس جامعة الأزهر لفرع أسيوط، والمهندس عمرو عبد العال نائب المحافظ، والمهندس محمد عبد الجليل النجار سكرتير عام المحافظة، والمهندس نبيل الطيبى السكرتير العام المساعد، وفضيلة الشيخ عاصم محمود قبيصى وكيل وزارة الأوقاف، والدكتور سعيد عامر رئيس لجنة الفتوى بالأزهر الشريف.

كما حضر الدكتور محمود عبد المعطى رئيس قسم اللغة العربية بجامعة أسيوط، والشيخ سيد عبد العزيز أمين عام بيت العائلة المصرية بأسيوط، والدكتور على عبد الحافظ وكيل الأزهر الشريف لمنطقة أسيوط، والدكتور خلف عمار مدير عام منطقة الوعظ والفتوى بأسيوط، والدكتور البدرى أحمد أبوضيف عضو مجلس النواب، وأكثر من 1000 إمام وخطيب بمديرية الأوقاف والعشرات من عمد ومشايخ ورجال المصالحات بالقرى والمراكز.

وأدى محافظ أسيوط ومرافقوه صلاة الظهر بمسجد ناصر ثم أعقبها فعاليات المبادرة والتى بدأت بالقرآن الكريم للشيخ صلاح زكى ثم كلمات الحضور المشاركين فى الفعاليات. 

وقال محافظ أسيوط، خلال كلمته، إنه سيتم تفعيل مبادرة "أسيوط بلا ثأر" بجميع قرى ومراكز المحافظة لإنهاء الخصومات الثأرية بالتصالح وعن طريق جلسات الصلح العرفية والتى تتم برعاية القيادات الأمنية والدينية وتوعية المواطنين بخطورة عادة الثأر وقتل النفس وحث المواطنين على نبذ العنف والتكاتف لبناء الوطن والنهوض به داعيا جميع القيادات الدينية والتنفيذية والأمنية والشعبية بالتكاتف وتكثيف الجهود للنزول إلى القرى والنجوع وحل النزاعات ودعوة جميع أطراف الخصومات للتصالح وتحكيم العقل وإعلاء قيم المروءة والوفاء والعفو وتفعيل دور المجلس القومى للمرأة لتوعية السيدات بالقرى والنجوع لترك الأفكار والتقاليد الخاطئة.

وأعلن نائب رئيس جامعة الأزهر بأسيوط، ووكيل وزارة الأوقاف، خلال كلمتهما؛ دعمهما لمبادرة "أسيوط بلا ثأر" والسعى لإنهاء الخصومات الثأرية والمشاحنات بين العائلات والأفراد بقرى ومراكز المحافظة بالتصالح وتحكيم العقل وترك النزاعات وتنظيم قوافل دعوية تجوب قرى ومراكز المحافظة للتوعية بخطورة عادة الثأر وآثارها السلبية على الفرد والمجتمع وفتح قنوات للتفاهم والتصالح والانصات لرجال المصالحات والقيادات الطبيعية بالمجتمع بمشاركة القيادات الأمنية والأجهزة التنفيذية بالمحافظة وعلى رأسها محافظ أسيوط وقيادات مديرية الأمن فضلا عن حث العائلات المتخاصمة على التصالح وحل النزاعات والخلافات بالطرق السلمية رافعين شعارهم الآية الكريمة: "وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا ".

وأشار وكيل وزارة الأوقاف، إلى تنظيم القوافل الدعوية بمشاركة 2000 إمام بمديرية الأوقاف بالتنسيق مع جامعتي الأزهر وأسيوط وبيت العائلة المصرية ورجال المصالحات العرفية بالقرى والمراكز وتصحيح المفاهيم الخاطئة لدى الأهالى والتوعية بخطورة الخصومات الثأرية وآثارها السلبية.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم