«الراعي وأم النور» تنظم  ‎حفلا لخدمة الأسر غير القادرة

حفل أسقفية الخدمات
حفل أسقفية الخدمات

نظمت خدمة «الراعي وأم النور» التابعة لأسقفية الخدمات العامة والاجتماعية " تحت رعاية وإشراف نيافة الأنبا يوليوس الأسقف العام، حفلا، بأحد فنادق القاهرة، في إطار عملها للتعريف بأنشطة الخدمة وما تم تقديمه من أعمال لصالح الفقراء، والعمل المستقبلي من توسيع الخدمات المختلفة لاسيما في مناطق الصعيد وما تشمله من خدمة من تطوير منازل الفقراء والرعاية الصحية ودعم الأسر غير القادرة 

 

وشارك في الحفل نيافة الأنبا يوليوس الأسقف العام مندوبًا عن قداسة البابا تواضروس الثاني، بحضور د. نبيلة مكرم وزيرة الهجرة، وعدد من نواب البرلمان وشخصيات سياسية وحزبية وعامة، ومجلس إدارة خدمة الراعي وأم النور وممثلين الخدمة من المصريين بالخارج.

 

بدأ الحفل بالسلام الوطني وتقديم الإعلامي أسامة منير والإعلامية دينا عبد الكريم ، تم  تقديم باقة من الترانيم للمرنمة «هايدى منتصر»، ثم قدم المهندس سمير قزمان رئيس مجلس إدارة خدمة الراعي وأم النور كلمته فقال : نحتفل تحت  شعار ثمرة محبة، وهى ثمار المحبة في الخدمة أكثر من 11 ألف أسرة في 25 إيبارشية بـ 9 محافظات في المجالات المختلفة من التعليم والصحة والقطاع الروحي والقطاع السكنى حتى ميزانية الخدمة 3 أضعاف ما كانت عليه قبل عامين .

 

وتابع «أن ثمار المحبة للخدمة بمشاركة جميع أبناء الوطن هو الصرح الطبي الكبير الذي تم إنشاؤه بمستشفى «مصر المحبة ببني مزار» وتم إخراجه بأعلى الإمكانيات ويعمل فيه كل المصريين من الأطباء وأحدث الأجهزة، والذي سبب فرحة كبيرة لأهالينا بالمنيا وهو ثمار نتاج وطني للمشاركة المجتمعية في هذه الخدمة» .

 

ثم تم تقديم فيلم قصير لخدمة الراعي وأم النور بعنوان «ثمرة محبة» وحصاد 2018 من خلال لقاءات مع المخدومين وما تم تقديمه من خدمات على  المستويات كافة ، وأيضا تم تقديم فيلم حول الصرح الطبي الكبير لمستشفى مصر المحبة بمدنية  بني مزار بالمنيا من إعداد داليا إميل مسئولة الإعلام في خدمة والراعي أم النور وما تشمله المستشفى من تجهيزات على أعلى مستوى من غرف للعمليات وحضانات للأطفال ووحدة للغسيل الكلوي ولقاءات مع العاملين  بالمستشفى حول التجهيزات وفريق العمل من الأطباء والتمريض وكيفية اختيارهم وأشارت داليا إميل إلى أهمية المستشفى في تحقيق نقلة نوعية كبيرة لخدمة أهالي الصعيد بما يشمله المستشفى من  القطاعات الطبية كافة.

 

كما قدم قداسة البابا تواضروس الثاني كلمة مسجلة تم إذاعتها في الحفل قال فيها «يسرني أن أشارك معكم في خدمة الراعي وأم النور، وأسقفية الخدمات تقوم بالنشاط الاجتماعي والتنموي على مستوى  الكنيسة وتحت مظلتها تعمل عدة مؤسسات وجمعيات ومنها خدمة الراعي وأم النور التي تقوم بخدمة مناطق كثيرة في إيبارشيات وكنائس على مستوى أنحاء الجمهورية، ويساعد فيها عدد كبير من المصريين بالخارج والداخل لخدمة الآلاف من الأسر في مجالات واحتياجات متنوعة اجتماعية وصحية  ولذا تأتى أهمية تعضيد هذه الخدمة ونشاطها التي يعمل فيها المئات من المتطوعين والخدام ، وأقدم لهم  تحية والله يبارك في محبتكم وخدمتكم ونصلى أن يبارك الله هذا العمل تحت رعاية نيافة الأنبا يوليوس أسقف الخدمات العامة والاجتماعية.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم