تايم لاين| منى فاروق وشيما الحاج من الفيديو الفاضح لـ«الكلبش»

مني وشيما
مني وشيما

أثارت قضية مخرج شهير والفنانتين منى فاروق وشيما الحاج، اهتمام الرأي العام و«السوشيال ميديا» والقنوات والمواقع الإلكترونية، ونستعرض التسلسل الزمني لقضية الرشوة الجنسية منذ بدايتها وحتى الآن.

7 فبراير 2019، ألقت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية، القبض على الممثلتين منى فاروق وشيما الحاج، بتهمة ارتكاب فعل فاضح ونشر الفسق والفجور في المجتمع عن طريق نشر فيديوهات جنسية لهما، وعلمت "بوابة أخبار اليوم"، أنَّ الممثلتين منى فاروق وشيما الحاج، تم القبض عليهما في منطقتي مصر الجديدة ومدينة نصر، وذلك بعد أن رصدت مباحث الإنترنت فيديوهات إباحية تظهر فيها الفنانتان أثناء ممارسة الفجور، وبتقنين الإجراءات تم القبض عليهما، واعترفا بصحة «الفيديو الفاضح» مع مخرج معروف.

8 فبراير 2019، فجرت الفنانتان منى فاروق وشيما الحاج المتهمتان في القضية المعروفة إعلاميا بـ«الفيديو الفاضح» مفاجأة مدوية خلال التحقيقات التي تجري معهما حاليا، وأرشدت المتهمتان عن شقة المخرج المعروف، والتي تم تصوير الفيديو الجنسي بها والكائنة بشارع البترول بميدان لبنان دائرة العجوزة.

8 فبراير 2019، في قرابة الساعة 9.30 صباحا، أمرت نيابة مدينة نصر الكلية، بإشراف المستشار تامر العربي، المحامي العام الأول للنيابات، بحبس منى فاروق وشيما الحاج، 4 أيام على ذمة التحقيقات في اتهامهما بخدش الحياء العام عبر الظهور في فيديو إباحي.
 
 10 فبراير 2019، قرر قاضي المعارضات بمحكمة جنح مدينة نصر، تجديد حبس شيما الحاج ومنى فاروق بتهمة نشر فيديو فاضح، 15 يومًا على ذمة التحقيقات.

 11 فبراير 2019،  انتهت نيابة أول مدينة نصر، برئاسة المستشار أحمد لبيب وإشراف تامر العربى المحامى العام، من التحقيق مع منى فاروق التى خرجت من غرفة التحقيق وبدأت التحقيق مع المتهمة الثانية شيما الحاج، ليستمر حبسهما وفق القرار السابق. 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم