64 مليون دولار خسائر البريطانيين بسبب «عيد الحب»

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

كشفت إحصائية للشرطة البريطانية إن خسائر البريطانيين من النصب باسم الحب وصلت إلى 50 مليون جنيه استرليني ما يعاد 64 مليون دولار.


وأشارت الشرطة بحسب تقرير هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي إلى ان عدد البلاغات التي تلقتها في إطار النصب باسم الحب وصلت إلى 4555 بلاغا خلال العام الماضي، لافتة إلى أن تلك البلاغات تزيد خلال فترة «عيد الحب بالأخص».


وقالت بي بي سي إن عدد من الأشخاص يستغلون فترة عيد الحب لإيهام ضحاياهم بأنهم مرتبطين معهم بعلاقة عاطفية ويستغلون هذا الأمر للنصب عليهم والحصول على المال، أو جمع معلومات تمكنهم من الاستيلاء على أموالهم فيما بعد.


وتابعت أن أغلب الضحايا يكونوا غالبا من السيدات واللاتي تتراوح أعمارهن بين 50 إلى 63 عاما، ويقعن فريسة لعمليات النصب عبر تطبيقات المواعدة الإلكترونية.


وقالت كارن باكستر، رئيسة وحدة مكافحة الجرائم الاقتصادية بشرطة لندن إن معدلات الجرائم التي ترتكب باسم الحب ترتفع كل عام، لافتة إلى أن تلك الجرائم تترك خسائر مالية ومعنوية للضحايا لا يمكنهم التغلب عليها.


وطالبت باكستر السيدات – أصحاب النسبة الأكبر في عمليات النصب العاطفي- بعدم تصديق كل الأشياء التي تحدث على مواقع المواعدة الإلكترونية.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم