كارول سماحة: أشعر بالتوتر قبل حفلاتي.. والإنترنت ساعدنا على الانتشار

كارول سماحة
كارول سماحة

تواجد راديو إينرجي، تردد 92.1 في كواليس حفل الفنانة كارول سماحة، من فوق مسرح الأوبرا في أوكرانيا، هناك بدعوة من النادي الثقافي اللبناني بشكل حصري وخاص.

وقالت سماحة في الكواليس إنها دائماً ما تشعر بالتوتر قبل أي حفلة، ولكن هذه الحفلة غير فهذه المرة الأولى التي ستغني على مسرح أوبرا أوكرانيا كما إنها أول فنانة عربية تقدم حفل غنائي على هذا المسرح.

وتابعت: "سأكون حريصة على تقديم أغاني مناسبة للحفل وللجمهور المتواجد فهو من الجالية العربية ومن الجنسيات الأخرى".

وأكدت كارول إنها ليست المرة الأولى لها التي تقدم حفلات على مسارح الأوبرا في دول متعددة فمنها حفلها في هولندا منذ أربع سنوات، وكذلك حفلها في باريس على مسرح الأوليمبيا، قائلة: "سعيدة أن أكون وجه ثقافي لبلدي وللوطن العربي، خاصة أن الجمهور في هذه الدول يكون صعب فهو جمهور يسمع جيداً ".

وتابعت الفنانة اللبنانية حديثها بإنها تحرص على السير بطريقين متوازيين الخط الأول تقديم عرض "شو" مع ما تقدمه من أغاني، والخط الثاني أن تقدم أعمال مع أوركسترا كبيرة ومهمة.

وأكدت كارول سماحة أن الإنترنت والسيوشيال ميديا، أصبحا أدوات للتطلع على كل الفنون وكل النجوم فالجميع الآن يبحث عن ما يحب، قائلة: " من الرائع أن نجد على السيوشيال ميديا جمهور من دول بعيدة مثل جمهور من استراليا وأوكرانيا وغيرها، فالإنترنت ساعدنا على الانتشار". 

وختمت حديثها، قائلة: "أنا محظوظة لاختياري لهذا الحفل، فالحدث مهم جدا بالنسبة لي"، وعن نشاطها الواسع وطاقتها التي تملىء المسرح، قالت: "حبي للمسرح والموسيقي هو من يرسل لي هذه الطاقة"، وكشفت عن اختيارها لإينرجي أغنية خاصة من الحفل بشكل حصري للمستمعين.

‏‏‏‏‏ووجهت  كارول عبر تويتر الشكر، للسفير اللبناني علي ضاهر،على دعوته على العشاء وتكريمها  في  أوكرانيا بحضور الوزير السابق بشاره مرهج، والنائب ميشال موسى، والنائب طارق مرعبي، والنائب بلال عبدالله، وقنصل لبنان في تركيا منير عانوتي، ورؤساء الرابطة الثقافية في أوكرانيا: مارون و رودريج مرهج.

على الجانب الآخر انتهت كارول سماحة، من تسجيل أحدث أغانيها بعنوان "وحشوني الحبايب"، وهى من كلمات هاني رجب وألحان مديح وتوزيع بلال الزين، ومن المقرر طرحها الفترة المقبلة.
 

ترشيحاتنا