فيديو| أمين الكنائس العالمي: لقاء شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان يؤكد أهمية تكوين أسرة واحدة رابطها الإنسانية

الدكتور إولاف فيكس
الدكتور إولاف فيكس

قال الدكتور أولاف فيكس تافيت، الأمين العام لمجلس الكنائس العالمي، إن فكرة المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية، تلقي الضوء على كيفية العيش المشترك والاندماج الإيجابي بين المجتمعات متعددة الثقافات والأديان، وتساعد في مواجهة التحديات المختلفة التي تواجه الأديان.

وأكد الأمين العام لمجلس الكنائس العالمي، أن مشاركة رمزين من قادة الأديان، هما الإمام الأكبر، الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، والبابا فرنسيس بابا الفاتيكان، تبعث رسائل ملهمة لمعتنقي الأديان مفادها أهمية العمل على تكوين أسرة واحدة رابطها الإنسانية، ترفض العزلة والإقصاء وتعزز قيم التسامح والإخاء، مشيدًا بدور الإمام الأكبر في تعزيز ثقافة السلام والدعوة المستمرة للحوار الإنساني المتبادل بين بني البشر.

جاء ذلك في تصريحات للصفحة الرسمية للأزهر الشريف على الفيسبوك، على هامش مشاركة الأمين العام لمجلس الكنائس العالمي، في أعمال المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية، الذي عقدت فاعلياته بدولة الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة من ٣ إلى ٥ فبراير الجاري بحضور نخبة من الشخصيات الدينية والفكرية والسياسية حول العالم.

https://www.facebook.com/978594902154603/posts/2512357702111641/

ترشيحاتنا