مستشفى الأطفال الجامعي بالمنصورة يخطو للعالمية

الدكتور أشرف عبد الباسط رئيس الجامعة يتفقد وحدة زرع النخاع
الدكتور أشرف عبد الباسط رئيس الجامعة يتفقد وحدة زرع النخاع

يفتتح غدا الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي والدكتور أشرف عبد الباسط رئيس جامعة المنصورة 3 وحدات تخصصية بمستشفى الأطفال الجامعي وهي وحدة زراعة النخاع وتجديدات وحدة القلب وبنك الخلايا الجذعية من الحبل السري.

يشهد الافتتاح المحافظ الدكتور كمال شاروبيم وعدد من رؤساء الجامعات والدكتور محمد عطية عميد كلية الطب والدكتور أحمد الرفاعي مدير المستشفى .

تشكل الوحدات الجديدة نقلة نوعية كبيرة وطفرة في العلاج الطبي بالخلايا الجذعية وعلاج العديد من الأمراض المزمنة ومنها أمراض السرطان وفشل النخاع العظمى وأمراض السكر و أمراض الكلى المزمنة.

ويعد مستشفى الأطفال بجامعة المنصورة أحد أهم قلاع الطب في مصر وتقدم خدماتها الطبية المجانية المتميزة للأطفال بمحافظة الدقهلية والمحافظات المجاورة علاوة علي أبناء سيناء والصعيد والوافدين من الدول العربية والأفريقية. وفي غضون أيام وقبل نهاية شهر يناير الحالي سيشهد المستشفى طفر طبية وعلمية وبحثية غير مسبوقة.

فقد تقرر إعادة افتتاح وحدة زرع النخاع بعد تجديدها وفق أحدث النظم العالمية وكذا افتتاح أول بنك عام للخلايا الجذعية من الحبل السري بمنطقة الشرق الأوسط ووحدة قلب الأطفال بعد تجديدها .

"بوابة أخبار اليوم" رصدت من داخل المستشفى جانبا من هذا التطور الطبي والعلمي والذي يفتح أبواب الأمل أمام أطفال مصر ويضع المستشفى على أعتاب العالمية. دكتور أحمد منصور رئيس وحدة أمراض الدم والأورام وزرع نخاع العظام في الأطفال يؤكد بأن وحدة الكاتب الصحفي الكبير مصطفي أمين لزرع نخاع العظام للأطفال قد افتتحت عام ٢٠٠٠ وذلك بمساهمة متواصلة من ليلة القدر .

ويشير لأنه تم زراعة ٤٨ حالة حتى ٢٠٠٨ و كانت نسب النجاح تتراوح ما بين ٥٠ و ٦٠ ٪؜ في ذلك الوقت لكن الوحدة كانت في حاجة لتطوير شامل مع الاستعانة بأحدث ماوصل إليه العلم في هذا الصدد .. وتم بالفعل تجديدها بمعايير عالمية من الجودة والأكواد الصحية وستتيح علاج ٥ أنواع من الأمراض المستعصية في الأطفال منها سرطان الدم و سرطان الغدد الليمفاوية و أيضا فشل النخاع العظمي الموروث و المكتسب و بعض حالات أمراض الدم الوراثية مثل الثلاسيميا والأنيميا المنجلية وأمراض المناعة و الميتابوليزم في الأطفال .

وأوضح أنه يمكن الحصول علي الخلايا الجذعية من عدة مصادر مثل المريض نفسه او من متبرع متشابه معه في المواصفات الجينية أو من الحبل السري الذي سيفتتح له بالمركز بنك لدم الخلايا الجذعية في نفس التوقيت .

وأكد أن عملية زراعة النخاع بالخارج تتكلف 250 ألف يورو في حين تتكلف في مصر حوالي 250 ألف جنيه فقط .

الدكتورة فرحة الشناوي عالمة المناعة والباثولوجيا الاكلينيكية بجامعة المنصورة وعميد الطب ونائب رئيس الجامعة الأسبق ومدير مركز أبحاث الخلايا الجذعية من الحبل السري بالجامعة تؤكد بأن البنك هو أول بنك عام حكومي لحفظ الخلايا الجذعية من دم الحبل السري ..وتوجد وحدة فصل الخلايا والحفظ وذلك تحت درجة حرارة – 196 درجة موضحة أن الفصل تمهيدا لزرع الخلايا المحفوظة في الأطفال مرضي الدم كبديل لزرع نخاع العظام .

وتشير إلى أن المعمل يمثل طفرة طبية وعلمية كبري تتميز به جامعة المنصورة في إطار تميزها العالمي في المجال الطبي ويتم عمل مؤتمرات علمية وأبحاث مشتركة مع أكبر العلماء الفرنسيين وأهم الجامعات الفرنسية في هذا المجال .

الدكتورة هالة المرصفاوي أستاذ ورئيس وحدة قلب الأطفال بالمستشفي ومدير المركز السابق تؤكد علي أنه تم تجديد الوحدة وفق أحدث المعايير العالمية.

كما تم تجهيز وحدة القسطرة مجهزة تماما للعلاج الهجيني كأول وحدة من نوعها في مصر حيث يتواجد بها جراح القلب مع أستاذ القلب ويقوم الجراح بعمل فتحة صغير وأقوم بعلاج الثقب من خلال القسطرة .

وتشير لأن العلاج الهجيني حقق أكبر نجاح بمصر داخل الوحدة حيث يعد أكبر طفرة لعلاج قلوب الأطفال وتم ذلك بالتنسيق مع الدكتور عادل الجمل رئيس وحدة جراحة القلب بالمركز .

وأضافت الدكتورة منى محمد حافظ أستاذ طب قلب الأطفال بأن وحد القلب بعد تجديدها ستتيح علاج أكبر عدد من الأطفال وستحد من قوائم الانتظار .

وقالت الدكتورة أماني شومة نائب مدير المستشفي إن المستشفي يستقبل 200 ألف مريض سنويا وبه 14 وحده تخصصية في الأقسام الباطنية ونحرص علي مواكبة أحدث ماوصل إليه التطور الطبي والعلمي علي مستوي العالم .

الدكتور أحمد الرفاعي مدير المستشفي أعرب عن ثقته في دعم المجتمع المدني في مصر للمستشفي باعتبارها من أهم الأماكن التي تقدم خدمات طبية مجانية علي أعلي مستوي لجميع أطفال مصر مشيرا إلى أن نسبة العلاج المجاني 99 % والاقتصادي 1 % فقط ويتم دعمه .

وأشار لأن عدد المترددين علي المستشفي خلال ال5 أعوام الأخيرة فقط بلغ مليون و67 ألف طفل جميعهم وجد أفضل رعاية مضيفا بأنه تم توجيه الدعوة للدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والسفير الفرنسي بالقاهرة لافتتاح أحدث 3 وحدات بالمركز نهاية الشهر الجاري بحضور المحافظ الدكتور كمال شاروبيم والدكتور أشرف عبد الباسط رئيس الجامعة مؤكدا بأن الوحدات الـ3 الجديدة التي سيتم افتتاحها ستعالج أمراض هامة جدا كان يتعذر علاجها بالسابق و هذا سيقلل الضغط على ميزانية الدولة ويخدم أطفال مصر جميعا.

وتابع: المستشفي ملك الدولة و المواطنين و له تأثير هام في الاقتصاد الوطني حيث يساهم في إعداد جيل صحيح جسمانيا ونفسيا تعتمد عليه الدولة ويكون قادرا علي العمل والإنتاج والعطاء في كل موقع في المستقبل القريب.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم