منى عبدالغني: لم أندم على شيء.. والشاعري محطة مهمة بمسيرتي

هشام عباس ومنى عبدالغني
هشام عباس ومنى عبدالغني

كشفت الفنانة منى عبدالغني عن تفاصيل رحلتها مع فرقة الأصدقاء، وبداية تكوينها في حلقة برنامج "فاكر الغنوة دي"، مع الفنان هشام عباس، على راديو إينرجي.

وقالت إن والدتها رفضت أن تستكمل مسيرتها الفنية مع فرقة الأصدقاء على الرغم من محاولات الموسيقار عمار الشريعي معها، لكنها أصرت استكمال دراستها ووقف أي نشاط فني.

وتابعت أن رفض والدتها جاء بناء على سفر فرقة الأصدقاء في أماكن متعددة، وتعب والدتها من هذا السفر حيث كانت تحرص على التواجد بجانب ابنتها طوال الوقت، وتسبب الرفض بتفكيك فرقة الأصدقاء بعد انسحاب الفنانة حنان من الفرقة بعد زواجها، وأضافت : "والدي كان موقفه على خلاف والدتي، حيث رحب بغنائي ولكن والدتي كانت صاحبة شخصية قوية ولقد عدت للغناء بعد وفاتها".

وكشفت أنها كانت تجمعها علاقة قوية مع عمار الشريعي طيلة الوقت، وخاصة في أيامه الأخيرة فكانت على تواصل مستمر معه.

وأضافت خلال اللقاء إنها لم تندم على شيء في حياتها، قائلة: "مش ندمانة على حاجة غير بعض التقصير".

وأكدت أن حميد الشاعري محطة مهمة في مسيرتها الفنية فقدم لها الكثير من الأعمال التي مازالت موجودة حتى الآن ويستمع لها الكثير، مشيرة إلى أن أغنية «يلا يا أصحاب» حققت نجاحًا باهرًا فى الثمانينيات.

وعن الأعمال الغنائية التي تقدمها في الوقت الحالي، قالت إنها تحرص على تقديم الرسائل الإجتماعية الموجودة داخل المجتمع وإنها قامت  بتسجيل عدد منها وذلك بالتعاون مع وليد سعد وبهاء محمد.
 

ترشيحاتنا