قضية «التلاعب بالبورصة».. جمال مبارك: «أنا معنديش حاجة محددة أقولها»

علاء وجمال مبارك
علاء وجمال مبارك

استمعت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة برئاسة المستشار محمد الفقي، لطلبات هيئة الدفاع في محاكمة 9 متهمين آخرين في قضية التلاعب بالبورصة من بينهم جمال وعلاء مبارك.

وقال المحامى محمد أبو شقة، محامى المتهم الثالث،إن المستشار رضا شوكت أقر نصا في أحد جلسات محاكمة المتهمين عام 2014 بانتفاء التهم ومحاكمة المتهمين، مستطردا في حكمه أنذاك،:" أن العدالة تتأذى أشد الإيذاء في هذا الاتهام الانتقائي"، مشيرا أن هناك أكثر من قرار بعدم صحة الدعوة الجنائية للمتهمين.

وأضاف أبو شقة، أن ما قدمته النيابة في اعتراضها على اللجنة المشكلة، وأن ما تطلبه النيابة من شهود طلبات لا تعد في صحيح القانون من الطلبات الجوهرية التي تلزم المحكمة بها، موضحا أن لا صحة للدعوة الجنائية وفقا للمستندات والأدلة المقدمة،

وسمحت هيئة المحكمة بحضور جمال وعلاء مبارك أمام الهيئة بعد تغيب المحامى الخاص بهم فريد الديب.

وقال جمال مبارك:" أنا معنديش حاجة محددة أقولها، أنا فوجئت بعدم حضور الأستاذ فريد الديب، وأفضل أن يكون موجود المحامى الخاص بى وهو الذي يعقب"، فيما تضامن معه شقيقه علاء مبارك. 

وكانت غرفة المشورة في 20 سبتمبر الماضي قررت برئاسة المستشار محمد الفقي قبول التظلم المقدم من علاء وجمال مبارك و5 متهمين آخرين على قرار حبسهم بقضية التلاعب في البورصة، وأخلت سبيلهم بكفالة مالية 100 ألف جنيه، وحددت جلسة 20 نوفمبر لنظر القضية موضوعًا.

كان النائب العام الأسبق المستشار عبد المجيد محمود، قد أحال المتهمين إلى محكمة جنايات القاهرة، لاتهامهم بالحصول على مليارين و51 مليونا و28 ألفا و648 جنيها بالمخالفة للقانون، وأسندت النيابة لأحد المتهمين الاشتراك بطريق الاتفاق والمساعدة مع موظفين عموميين في جريمة التربح والحصول لنفسه وشركاته بغير حق على مبالغ مالية مقدارها 493 مليونا و628 ألفا و646 جنيها، بأن اتفقوا فيما بينهم على بيع البنك الوطنى لتحقيق مكاسب مالية لهم ولغيرهم ممن يرتبطون معهم بمصالح مشتركة، وتمكينه من الاستحواذ على حصة من أسهم البنك عن طريق إحدى الشركات بقبرص.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم