أمريكا تتخذ خطوة عدائية جديدة ضد الشعب الفلسطيني

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

ذكرت صحيفة إسرائيلية أن الإدارة الأمريكية تنوي اتخاذ موقف جديد تجاه الشعب الفلسطيني، بداية من الشهر المقبل.


وأفادت صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية، أن ديف هاردن، الرئيس السابق للبعثة الأمريكية إلى المنطقة، أن الوكالة الأمريكية للتطوير الدولي "USAID" تنوي وقف تمويل جميع المشاريع في مناطق السلطة الفلسطينية.


وأضافت الصحيفة أن وقف المساعدات الأمريكية تأتي في أعقاب تمرير قانون مكافحة الإرهاب، الذي تمت المصادقة عليه في الكونغرس، في شهر أكتوبر الماضي، وهو القانون الذي يشترط تقديم المساعدات الأمريكية إلى السلطة الفلسطينية بوقف صرف المعاشات لـ"الإرهابيين" ولعائلاتهم.


وأوردت الصحيفة أن الإدارة الأمريكية قد بعثت مسؤولين أمنيين إلى الكونغرس، بغية محاولة تعديل نص القانون حتى يتسنى مواصلة التنسيق الأمني مع السلطة الفلسطينية.


ووجه ديف هاردن، الرئيس السابق للبعثة الأمريكية إلى المنطقة، انتقادا إلى قرار الإدارة الأمريكية، معتبرا أن وقف المساعدات سيؤثر سلبا ليس على الفلسطينيين فحسب، وإنما على المصالح الإسرائيلية والأمريكية في المنطقة، كما أنه يعتقد أن وقف المساعدات سيقضي على إمكانية تطبيق حل الدولتين.


وأفادت الصحيفة الإسرائيلية بأن موظفي وكالة المساعدات الأمريكية في الضفة الغربية وقطاع غزة غادروا البلاد مؤخرا مع أبناء عائلاتهم.


يشار إلى أن الإدارة الأمريكية قررت وقف تقديم المساعدات إلى الشعب الفلسطيني، وذلك ضمن ما يسمى بمباديء أو بنود "صفقة القرن"، وهي الخطة الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم