أثار المنظفات المنزلية على الأمراض الصدرية وطرق الوقاية

المنظفات المنزلية
المنظفات المنزلية

المنظفات المنزلية تستخدم عادة لغرض تنظيف المنزل وهى تحتوي على مركبات كيميائية ومواد عضويه متطايرة مثل الكلوركس وماء النار وغيرها من مواد التنظيف والمبيضات و المطهرات. 

 

قال أستاذ صدرية د. بهاء عبيد أن دخول هذه المواد المتطايرة داخل الأنف و الصدر له بعض من الآثار الضاره مثل: حرقان الأنف و العطس و سيلان الأنف، وتدمع واحمرار العين، وكحه و صعوبه بالتنفس، ونوبات حساسيه بالصدر.

 

وأضاف أنه عند اضافه الكلور مع الفلاش ينتج عنه مواد أشد خطورة قد تؤدى إلى ضيق بالشعب الهوائيه أو ازمه تنفسيه حاده ونقص بالاوكسجين وربما فشل رئوي حاد يؤدي إلى الوفاه (تم تسجيل حالات وفاه نتيجه هذا الخليط ) .    

 

نصح د. بهاء أنه يجب التهويه الجيده في المكان المراد تنظيفه، واستعمال الكمام الطبى أثناء التنظيف، وعدم اقتراب مرضي الصدر من المنظفات، وعدم خلط المنظفات معا أو استخدام أحدهما تلو الآخر ، وعند الإحساس بضيق التنفس سارع بالخروج إلى الهواء الطلق وغسل الأيدي و تغيير ملابسك فورا ، إذ لم يزول الإحساس بضيق التنفس استشر طبيب الصدر الخاص بك لأنك قد تحتاج إلى اسعافات أولية طارئه .  

 

                                                 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم