حكايات | «يا مريم البكر».. المسلمة «داليا» تُرنم داخل الكنيسة المصرية

المسلمة «داليا» تُرنم داخل الكنيسة المصرية
المسلمة «داليا» تُرنم داخل الكنيسة المصرية

في فترة مراهقة داليا إيهاب يونس صاحبة الـ ٣٢ عاما استمعت لأول مرة إلي تسجيل حي لترنيمة أدتها فيروز في كنيسة في بيروت، فجذبتها تلك الموسيقى، ومن وقتها بدأت في استكشاف الترانيم المسيحية والموسيقى المقدسة وحفظ بعض منها.


تخرجت داليا من كلية الطب بجامعة عين شمس لكنها لم تستكمل حياتها المهنية كطبيبة بل درست إدارة الأعمال وفنون التسويق إلي جانب شغفها بالموسيقى التي تعلمتها عبر الإنترنت وشاركت في كورال الجامعة الألمانية حيث تعلمت  أساسيات الغناء الأوبرالي ثم كورال الفيحاء بقيادة المايسترو اللبناني الأرمني باركيف تاسلاكيان.

 

تشجيع وهجوم

 

اكتشفت داليا صديقتها المسيحية التي رأت إجادتها للترانيم بالصدفة وعرضت عليها أن تظهر معها على الشاشة في إحدى القنوات لتهنئة المسيحيين بالأعياد وبالفعل أدت الترانيم لأول مرة بشكل علني، وتم تداول فيديوهات هذه الحلقة على صفحات التواصل الاجتماعي، وكانت أغلب ردود الفعل إيجابية ومرحبة ومشجعة، لكنها تلقت بعض الهجوم من الجانبين الإسلامي والمسيحي، لتصبح أول مسلمة محجبة تغني ترانيم وتقوم بتسجيل ترنيمة داخل كنيسة في مصر.

 


 

 

ليست طقوس دينية

لا ترى داليا تعارضًا بين حبها لأداء بعض الترانيم وقناعاتها الدينية، فهي تتعامل مع الترانيم كفن وتجربة روحية وليس كطقوس دينية، وتقول إن إعجابنا بفنون الحضارة الفرعونية لا يعني وجوب اتفاقنا مع عقيدة الفراعنة، وهناك أمثلة كثيرة لفنانين برعوا في فنون تتعلق بديانات ومعتقدات أخرى منها مسيحيون يغنون الأناشيد الصوفية.

إليك الورد يا مريم

سجلت داليا ترنيمة «يا مريم البكر» داخل كنيسة جامعة برينستون في أمريكا أثناء زيارتها لها في صيف 2018 وترنيمة «إليك الورد يا مريم» في كنيسة سان جوزيف في وسط البلد بعد أن رحب بها الأب بطرس دانيال المسئول عن الكنيسة الذي أظهر تعاونًا لولاه ما استطاعت داليا أخذ هذه الخطوة وتسجيل فيديو أول ترنيمة خاصة بها من كلمات وألحان صديقها الموسيقي أبانوب يني بمناسبة عيد الميلاد المجيد والذي تخطى ٢٠ ألف مشاهدة.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم