البرد ساقها إلى الموت.. ضحية جديدة للطقس السيئ بالإسماعيلية

صورة موضوعية
صورة موضوعية

 

لقيت مواطنة في العقد الخامس من عمرها مصرعها إثر سقوط بعض من أجزاء من شرفة منزلها على رأسها بسب هبوب العواصف الترابية، ما أدى إلى تهشم رأسها فلفظت أنفاسها الأخيرة أمام أبواب منزلها قبل أن يتم إسعافها.

 

وقال محمد صلاح الدين إبراهيم  «كميائي» أحد أقارب الضحية التي تدعى «مديحة نجيب منصور- 42 عاما»: «إنها كانت تعانى من البرد شديد نتيجة انخفاض درجات الحرارة وموجة الصقيع التى انتابت البلاد فحاولت إشعال النيران أسفل شرفة منزلها للتدفئة فسقطت عليها ضلفة شرفة على رأسها ما سبب وفاتها في الحال».

 

وأضاف «صلاح الدين»: «أن الحادثة وقعت فجر اليوم الخميس عقب سقوط الشرفة على راس الضحية بسبب سوء الأحوال الجوية، حيث أنقذت العناية الإلهية باقي الأسرة من الموت المحقق التى كانت فى طريقها إلى الضحية لولا تدخل القدر وتأخر وصولهم».

 

وصرحت نيابة الإسماعيلية بدفن جثة الضحية بعد أن كشفت المعاينة عدم وجود شبهه جنائية.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم