منتخب «الجودو» يعود من النمسا بعد المشاركة بمعسكر التدريب الدولي

جانب من الزيارة
جانب من الزيارة

عادت إلى القاهرة بعثة منتخبنا الوطني للجودو للكبار، قادمة من النمسا بعد المشاركة في معسكر التدريب الدولي الذي أقيم خلال الفترة من 7 وحتى 15 يناير الجاري بمدينة ميترسل، بمشاركة 65 دولة، استعدادا لبطولات الجراند سلام والبطولة الأفريقية بجنوب أفريقيا أبريل المقبل.

وضمت البعثة 14 فردًا بواقع 12 لاعبًا ولاعبة، منهم 7 لاعبين و5 لاعبات، بالإضافة إلى عاطف مصطفى علي مدربًا، وهشام مصباح عضو مجلس إدارة الاتحاد رئيسا للبعثة.

وتضم قائمة اللاعبين: "محمد عبد الموجود، وأحمد علي عبد الرحمن، وأحمد نادر الفقي، وعبد الرحمن عبد الغني، ومحمد علي عبد العال، وعبد الرحمن محمد علي، وأحمد محمد وحيد، ولمياء محمد حسن، وكاريمان كامل شفيق، وآلاء ناصر حامد، ونوران رضا آدم، وسلمى سامر شعبان".

وقال هشام مصباح رئيس البعثة، إنه أقيم على هامش المعسكر السيمينار الدولي في مدينة ميتارسيل، لمناقشة تعديلات القانون الدولي للعبة خلال الفترة المقبلة، والذي شارك فيه عدد كبير من الحكام الدوليين والمدربين من مختلف دول العالم، وشارك من مصر الحكم الدولي خالد وسيد أبو ميدان مدرب عام المنتخب.

من جانبه، قال المهندس مطيع فخر الدين الزهوي، رئيس مجلس إدارة الاتحاد، إن المنتخب انتظم منذ عدة أسابيع في معسكر إعداد داخلي بالمركز الأولمبي لإعداد المنتخبات الوطنية بالمعادي، ضم 28 لاعبًا ولاعبة، تم اختيار 15 لاعبًا ولاعبة للمشاركة في المعسكر التدريبي الدولي بالنمسا، ولكن سافر 12 لاعبًا لتعذر سفر 3 لاعبين هم حاتم عبد الآخر، وعلي عيد، وعلي حازم عبد الوهاب.

ويشار إلى أن المنتخب شارك في المعسكر، بعد الحصول على موافقة وزارة الشباب والرياضة، من أجل الاستعداد لبطولات الجراند سلام التي تنطلق فبراير المقبل بفرنسا، ثم تتبعها بطولات في ألمانيا وجورجيا والمغرب، والتي يشارك فيها اللاعبون المصريون من أجل تجميع أكبر عدد من النقاط للتأهل لدورة الألعاب الأولمبية المقبلة التي تستضيفها العاصمة اليابانية طوكيو صيف عام 2020.

ويسعى المنتخب للمشاركة بالبطولة الأفريقية للكبار التي تقام بجنوب أفريقيا أبريل المقبل، لاعتلاء العرش الأفريقي رغم قوة المنافسة من دول تونس والجزائر ونيجيريا وجنوب إفريقيا والكاميرون، وبعض الدول الإفريقية الأخرى.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم