أمراض القلب تزداد في الشتاء.. وهذه طرق الوقاية

أمراض القلب تزداد في الشتاء
أمراض القلب تزداد في الشتاء

القلب لا يحب البرد القارس، فعندما تنخفض درجة الحرارة درجة واحدة على مقياس الحرارة، تزداد مخاطر الإصابة بنوبة قلبية 2 %، لذا يجب حماية القلب من انخفاض درجات الحرارة في فصل الشتاء.

 

وقال د.محمد أبو بكر البيومي استشاري القلب والقسطرة، إن أثناء الطقس البارد نظام الجسم يحشد كل طاقاته لمحاربة انخفاض الحرارة في فصل الشتاء والحفاظ على درجة حرارة الجسم عند 37 درجة مئوية، لكن ما يجهله كثيرون هو أنه من أجل أن يحافظ نظام الجسم على درجة حرارته، يبدأ القلب بالخفقان بشكل أسرع لذلك تزيد حاجته إلى الأوكسجين.

 

وأضاف أن البرد يسبب الجفاف ويقلل من تدفق الدم وهذا يتطلب مرة أخرى زيادة مجهود القلب لكي يؤدي الجسم وظائفه على نحو جيد.

 

وأوضح أن الأشخاص الأكثر عرضة لهذه المخاطر خلال فترات البرد القارس هم الذين يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية مثل ارتفاع ضغط الدم وفشل القلب والذبحة الصدرية والأشخاص الذين تعرضوا فعلياً لاحتشاء عضلة القلب والذين خضعوا لعمليات القلب والذين تعرضوا لسكتة دماغية.

 

وتابع أن الأشخاص فوق سن 70 عاماً حتى من دون أن يكونوا عرضة لمخاطر أمراض القلب والأوعية الدموية لأنه مع التقدم في السن وتنخفض قدرة أنظمة الجسم على التكيف مع التغييرات في درجة الحرارة وإضافة إلى ذلك، فإنَّ طبقة الدهون تحت الجلد تصبح أقل مع التقدم في السن، وهذا يجعلهم أكثر احتمالاً للتعرض لانخفاض درجة حرارة الجسم ويحدث هذا الانخفاض في درجة حرارة الجسم عندما لا يستطيع الجسم إنتاج ما يكفي من الطاقة لإبقاء حرارة الجسم أعلى من 35 درجة مئوية.


وأشار إلى أن المدخنون بكثرة هم أيضاً عرضة لهذه المخاطر لأن البرد مع الإجهاد والتبغ عبارة عن مزيج يزيد بشكل كبير مخاطر الإصابة باحتشاء عضلة القلب. 

 

وقدم د. "محمد" طرق وقائية في الطقس البارد وهي تغطية أطراف الجسم خصوصاً القدمين واليدين لتجنب الصقيع والتي تنتج من ضعف الدورة الدموية في تلك المناطق من الجسم وتغطية الرأس خاصة الأشخاص الذين يعانون من الصلع حيث أنهم أكثر عرضة لفقدان 32 في المائة من حرارة الجسم إضافة إلى خطر الإصابة بأمراض الشريان التاجي.

 

ونصح بتجنب بذل أي جهد صعب أو قاسٍ من دون اتخاذ الإجراءات المناسبة للتكيف مع الانخفاض في درجات الحرارة وارتداء العديد من طبقات الملابس التي تساعد على حبس الهواء داخل الطبقات وتشكل جدار حماية عازلاً للجسم والتنبه إلى الأعراض الأخرى غير العادية: ألم الصدر أو الشعور بالضيق في منطقة الصدر ليسا العلامات الوحيدة التي تستدعي استدعاء الطبيب إذ لا يجب الاستهانة بالعلامات الأخرى وإهمالها مثل خفقان القلب، ضيق النفس والدوخة.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم