الأنبا أرميا: الأزهر يرسخ التعددية ونشر الوسطية

الأنبا أرميا
الأنبا أرميا


هنأ الأنبا أرميا، رئيس المجلس الثقافي الأرثوذوكسي، باسم البابا تواضروس وباسم أعضاء المجمع المقدس الأزهر على افتتاح أكاديمية الأزهر للتدريب والتي تهدف لخدمة الوطن.

وأضاف خلال افتتاح أكاديمية الأزهر لتدريب الأئمة والوعاظ، أن الأزهر يرسخ التعددية ونشر الوسطية،
معربا عن أمله في الحفاظ على النسيج الوطني الواحد.

وطالب بتأهيل الدعاة القدامى وتقييم عملهم، من أجل الحفاظ على النسيج الوطني الواحد ومحاربة التطرف والعمل على تجديد الخطاب الديني من خلال أسلوب تربوي يناسب الشباب، ودفعهم للعمل إيمانا بثقافة السلام والتعددية والتعرف على الآخر والتعايش بين مواطني البلد الواحد.

جاء ذلك، بحضور وكيل الأزهر، ورئيس جامعة الأزهر، والمستشار التعليمي لشيخ الأزهر، وعمداء الكليات وأعضاء مجمع البحوث الإسلامية وآباء الكنيسة، ووعاظ الأزهر، والأئمة الوافدين من دول العالم المختلفة.

وتقدم الأكاديمية، مجموعة من البرامج التدريبية وورش العمل، بالتعاون مع العديد من المؤسسات المحلية والدولية التي تم عقد بروتكولات تعاون مشتركة معها.

وتهدف الأكاديمية لتأهيل خريجي الكليّات الشرعية والعربية وغيرها، من الوعاظ والأئمة والمدرسين وباحثي وأمناء الفتوى؛ لتكوين عقول قادرة على مسايرة تطورات الأحداث والمجتمعات، وإتقان التعامل مع الوسائل الحديثة؛ لبناء قدرات ومهارات وملكات المتأهلين والمتدربين العلمية والمهنية للتعامل معها والاستفادة منها.

وتؤدي الأكاديمية، دورًا فاعلاً لتدريب الوعاظ والأئمة والمدرسين وباحثي وأمناء الفتوى؛ لتحقيق العمل على توعية فعًالة بالسيَّاقات المختلفة المُحيطة بالمهام الدعوية، لأجل تنمية رُوح الإبداع عند هذه الفئة التدريبية المستهدفة في تجديد الخطاب الديني، وبناء عقول قادرة على التعامل مع فقه الواقع واستيعاب إشكاليّاته، وتقديم حلول شرعية لمشاكل الأفراد والمجتمعات.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم