«الصحة» تعتمد أول علاج لمرضى سرطان الثدي المتقدم تحت سن الـ 45

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

تكشف إحدى شركات الأدوية العالمية العاملة في السوق المصري، عن نتائج دراسة «موناليزا-7» وذلك في مؤتمر صحفي يعقد الخميس 17 يناير، على هامش المؤتمر الدولي الحادي عشر لأورام الثدي والنساء والعلاج المناعي للأورام BGICC.

وتستهدف دراسة «موناليزا-7» السيدات المصابات بسرطان الثدي المتقدم قبل أو قرب انقطاع الطمث، للتحقق من فعالية وسلامة عقار «ريبوسكليب». 

وكانت وزارة الصحة المصرية، قد اعتمدت عقار «ريبوسكليب» وأتاحت استخدامه للمرضى تحت سن 45، وهم الفئة الأكثر إنتاجًا في المجتمع، طبقًا لنتائج الدراسة. 

وجدير بالذكر أن قوة نتائج الدراسة وأهميتها ستتيح لأطباء علاج الأورام ومرضى سرطان الثدي المتقدم خيارًا علاجيًا جديدًا خاصة لمن لم يتجاوزن سن 45 عام، فلم تعد اختياراتهم مقتصرة على العلاج الهرموني والكيميائي فقط. 

يعقد المؤتمر بحضور، أستاذ علاج الأورام بقصر العيني د. حمدي عبد العظيم، وأستاذ علاج الأورام بكلية الطب، جامعة عين شمس، ومدير مركز أبحاث طب عين شمس، ورئيس الجمعية الدولية للأورام، وعضو اللجنة العليا للأورام د. هشام الغزالي، وأستاذ ورئيس قسم علاج الأورام بطب الإسكندرية د. علاء قنديل، ورئيس قسم الأورام بشركة الأدوية المنظمة للمؤتمر بمصر وليبيا والمغرب وتونس د. شريف آمين، وأستاذ علاج الأورام بقصر العيني د. ابتسام سعد الدين.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم