حوار| عاطف حلمى: القاهرة الأولى فى تصدير خدمات تكنولوجيا المعلومات إلى أوروبا وأفريقيا

المهندس عاطف حلمي
المهندس عاطف حلمي

المهندس عاطف حلمى - وزير الاتصالات الأسبق - أكد أن مصر دولة واعدة فى مجال التحول الرقمى وأنها بدأت منذ سنوات تسير فى الطريق الصحيح. وارجع وزير الاتصالات الاسبق ذلك لعدة أسباب منها أن مصر تمتلك قدرات عالية وخبراء فى هذا المجال كما انها تمتلك رؤية شاملة للتحول الرقمى وتطبيقه على ارض الواقع.

وأضاف الوزير السابق خلال حواره مع «الأخبار» على هامش مشاركته فى مؤتمر الاقتصاد الرقمى العربى الذى انعقد فى مدينة ابوظبى انه من المتوقع ان تصل نسبة مشاركة الاقتصاد الرقمى فى مصر الى ٨٪ من نسبة الدخل القومى للبلاد.

فى البداية.. هل هناك علاقة تنسيق بين مصر والامارات فى وضع استراتيجية الاقتصاد الرقمى العربى؟
- هناك تكامل بين مصر والإمارات فى جميع المجالات ومن ضمنها مشروع الاقتصاد الرقمى العربى وتعتمد استراتيجية المشروع على التحول الرقمى وتفعيل منظومة الحكومات الالكترونية والذكية.

 وماذا عن مستقبل الاقتصاد الرقمى فى مصر؟
- مصر دولة واعدة بالتحول الرقمى وليس هذا وليد الصدفة فلقد تبنت الدولة طريق التحول الرقمى منذ سنوات وتسير على الطريق الصحيح وهذه الرؤية يتم تنفيذها الآن على أرض الواقع لأن الاقتصاد الرقمى أصبح لغة العصر سواء لدول متقدمة او دول نامية تطمح للتقدم و مصر لها قاعدة كبيرة وتمتلك خبرات كبيرة ولديها امكانيات بشرية مدربة ، ويكفى الدلالة على ذلك ان مصر هى الدولة الأولى فى تصدير خدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات فى أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا وذلك من خلال عشرات الشركات المصرية التى أصبحت واجهة مصر ونافذة للعالم.

 هل الوضع الحالى يؤكد على تقدم مصر عالمياً فى مجال الاقتصاد الرقمى؟
- مصر قطعت شوطاً كبيراً فى هذا المجال ولا ينقصها شىء فهى تمتلك قدرات عالية ولديها خبراء فى هذا المجال، وما تقوم به الدولة حالياً من طرح رؤية شاملة للتحول الرقمى وتطبيقه على أرض الواقع فى شتى مناحى الحياة خير دليل على الرغم ان مصر صادفتها معوقات كثيرة وتحديات مالية وتشريعية لكنها تمكنت بفضل الارادة السياسية القوية أن تحقق طفرة كبيرة جدا فى مجال الاقتصاد الرقمى وما تقوم به مصر من مشروعات عملاقة فى هذا المجال وانشاء العاصمة الادارية الجديدة ، والمدن العمرانية الجديدة التى تدار بشكل ذكى او ما يتم تفعيله الآن فى مجال التعليم وتحويله الى تعليم رقمى أو تعليم ذكى وما نشهده  فى قطاع الصحة وخاصة مظلة التأمين الصحى وحتى المبادرات التى اطلقت من وزارة التضامن الاجتماعى فى مشروعات تكافل وكرامة وغيرها وما تقوم به الهيئة القومية للبريد من إحداث نقلة نوعية فى تقديم جميع الخدمات الكترونيا كل ذلك يعطى دلالات قوية ان مصر تسير بشكل سريع نحو التحول الرقمى.

وهل الاقتصاد الرقمى يشارك فى الناتج القومى للبلاد؟
من المتوقع ان تصل نسبة مشاركة الاقتصاد الرقمى إلى ٨٪ من الدخل القومى للبلاد إذا تم تحويل كل الخدمات المقدمة إلى المواطنين بشكل رقمى وتعظيم العائد على تصدير الخدمات الالكترونية.

ما الروشتة التى يمكن الاعتماد عليها للوصول إلى اقتصاد رقمى كفء؟
هناك محاور اساسية لابد من وجودها حتى يمكن إجراء التحول الرقمى منها وجود بنية اساسية مثل الإنترنت عالى السرعة خاصة الجيل الخامس وبدونه لا يمكن الدخول فى التحول الرقمى، وأن تكون خدمة الانترنت تغطى جميع انحاء الجمهورية خاصة المناطق المهمشة، ولابد من وجود قواعد بيانات متكاملة يسهل التعامل معها من جانب المواطنين بأسلوب سهل ومتاح، والعمل على زيادة الوعى الخاص لدى المواطنين بأهمية استخدام تكنولوجيا المعلومات ، وتشجيع الابتكار والابداع وريادة الأعمال حتى يمكن خلق جيل قادر على الابداع والابتكار ومواكبة التقدم التكنولوجى، وتوفير وتطوير وتعديل البيئة التشريعية، وتوافر الأمن السيبرانى لتعزيز حماية وسرية وخصوصية البيانات الشخصية واتخاذ التدابير اللازمة لحماية المواطنين والمستهلكين من المخاطر.

ما المستهدف اقتصاديا من التحول الرقمى فى مصر؟
موقع مصر الجغرافى المتفرد جعلها تصبح المركز العالمى لخدمات  الإنترنت من خلال عدد الكابلات البحرية التى تمر داخل المياه الاقليمية، ولدينا شركات مصرية واعدة تصدر خدمات تكنولوجيا المعلومات لجميع دول العالم خاصة إلى أمريكا ولدينا شركات برمجيات تمتلك خبرات عديدة ولدينا خطة طموح أن يصل العائد من صناعة الالكترونيات فى مصر فى عام ٢٠٢٠ إلى ٢٠ مليار دولار.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم