بالصور.. «لعب العيال» كارثة تواجه السكة الحديد.. والجاني دائما مجهول

السكة الحديد
السكة الحديد


«النقل» تُحذر.. الظاهرة تُسبب أضرارًا و إصابات بالغة للركاب
و«سعداوي»: قذف القطارات بالحجارة «كارثة كبرى».. و400 ألف جنيه خسائر سنويًا

«لعب العيال»، أو إلقاء الحجارة على القطارات، أصحبت ظاهرة تتكرر يوميًا وينتج عنها عدد من الإصابات والخسائر، ورغم ذلك يكون الجاني دائما مجهول.

 

تحذير النقل 
في هذا السياق، حذرت وزارة النقل من هذه الظاهرة، مؤكدة أنها دائما ما تسبب أضرارا و إصابات بالغة للركاب.


حياتك تهمنا 
وكانت وزارة النقل، أطلقت مبادرة جديدة تحت عنوان «حياتك تهمنا»، قدمت فيها مجموعة من الوصايا لركاب القطارات، لضمان سلامتهم، و وشملت الوصايا: حظر محاولة ركوب القطار بعد تحركه، يجب النزول من القطار بعد وقوفه بشكل تام، وممنوع العبث أو شد بلف الطواريء إلا في الحالات المخصصة لذلك، وكذلك عدم الركوب بين فواصل القطار حتى لا تتعرض للأذى، وأخيرا منع إلقاء الحجارة على القطارات أثناء المسير.


الحجارة والقطارات
وقال المهندس علاء سعداوي، الأمين العام للجمعية المصرية للنقل، إن قذف القطارات بالحجارة من قبل الأطفال من باب اللهو هى «كارثة كبرى» تلحق الضرر بالقطارات، كما تتسبب في إصابة الركاب وخسائر فادحة.


الخسائر.. والعقوبة
وقال سعداوي في تصريح خاص لـ «بوابة أخبار اليوم»، إن خسائر السكك الحديد سنويًا من هذه الظاهرة يصل إلى 400 ألف جنيه نتيجة كسر زجاج القطارات.


وشدد على ضرورة التنسيق بين مباحث السكك الحديد والمباحث العامة للقبض على أي شخص يلقي الحجارة على القطارات.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم