فيديو وصور| رسائل حاسمة من الرئيس السيسي خلال افتتاح «بشاير الخير 2»

الرئيس السيسي خلال افتتاح مشروع بشاير الخير 2
الرئيس السيسي خلال افتتاح مشروع بشاير الخير 2

- المسئول لازم يحرص على كل قرش والدولة هتاخد حقها
- البعض يستحل المال العام ويحج ويعتمر من الحرام
- كينج مريوط هترجع كما كانت وهشيل كل المخالفات
- غياب الحوكمة أضاع حق الدولة

شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، افتتاح مشروع "بشائر الخير 2" هو المرحلة الثانية لاستكمال مشروع التطوير الحضاري لمنطقة غيط العنب والذي شملت فيه المرحلة الأولى 1632 وحدة سكنية، ويتضمن المشروع إنشاء 18 بلوكا وعمارة فردية بإجمالي 37 عمارة تشمل 1869 وحدة سكنية.

 

وسلم الرئيس عبدالفتاح السيسي، 10 وحدات سكنية في مشروع إسكان بشاير الخير 2، بمحافظة الإسكندرية، كما شاهد فيلما تسجيليا من إدارة الشئون المعنوية بالقوات المسلحة، عن مدينة بشاير الخير 2، ومراحل إنشاء وتطوير المرحلة الثانية بمنطقة غيط العنب في محافظة الإسكندرية.

 

 

«جهد وهمة»
 


وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن الدولة قدمت 600 مليون جنيه لمشروع بشائر الخير، من خلال وزارة الإسكان، مضيفا: "أقول ذلك لإصلاح الأمر والمجتمع المدني يشارك معانا، لأن المجتمع المدني يقدر، المبلغ المنتظر 7 أو 8 أو 9..  طيب المبلغ الذي تم جمعه حتى الآن كام؟".

 

وأضاف الرئيس:"أقول ذلك عشان زمايلنا هنا وأهلنا يعرفوا الحكاية ماشية إزاى.. لو عاوزين ندخل في 3500 وحدة كمان فهذا  يتطلب أكثر من 5 أو 7 مليارات جنيه،  بقول الكلام دا للناس.. بشائر الخير وراءه جهد وهمة من رجال الأعمال، وبنك مصر، وتحيا مصر، ولكن مفيش الأموال الكافية من كل العناصر التي تحدثت عنها لعمل هذه المشروعات".

 

«حق الدولة»

 

وقال الرئيس السيسي، إن غياب الحوكمة تسبب في ضياع حق الدولة في عقود المحاجر أو الساحات والمحلات، داعيًا إلى تطبيق آلية منضبطة وشديدة القصوى لضمان الحصول على حقوق الدولة.

 

وأضاف الرئيس السيسي، "كل قائد تعبوي مسؤول مع مديري الأمن والمحافظ على الكلام ده، وهنشوف هنقدر ناخد حقوق الدولة من الناس زى ما بنديهم حقهم ولا لأ"؟.

 

وفى سياق منفصل، دعا الرئيس السيسي الأسر إلى أهمية تنظيم النسل، معلقًا على إحدى السيدات التي قالت بأحد الأفلام التسجيلية إنها أنجبت 6 أطفال: "مش تفكري هاتجيبي الستة تنيميهم فين؟، إحنا بنحل مسألة لكن لازم كلنا نتوقف، مجتمع مدني، مساجد، كنائس، إعلام، حد يقول ميتعلموش، ولكن مقدرش لازم نعملهم، وانتي بتحكي الحكاية كأن أنا أو الدولة مقصرين في حقك ..لأ والله، انتى اللي مقصرة فى حق نفسك، إنتى قاعدة فى أوضة، تجيبى 4، تنيميهم إزاى؟ تعلميهم إزاى؟ تصرفى عليهم إزاى؟، فيه حد يقول متتكلمش الكلام ده خلى الناس تحبك، والله ربنا مطلع عليا، وعالم ده مصلحة ولا مش مصلحة؟.

 

«البعض يستحل المال العام ويحج ويعتمر من الحرام»

 

ووجه الرئيس عبد الفتاح السيسى، رسالة للمالية والمحليات، قائلا: "لما نعمل عقود مع ناس مدنيين من أهلنا مش هينفع نبقى ناسيين ناخد الفلوس، ولا يتم تحصيلها بالسنين الطويلة وندخل في نزاع.. دا كلام غريب ومحدش واخد باله منه، وخاصة في الحديقة الدولية.. يا تعمل عقد حكومي والعقد أوله في إسكندرية وآخره في أسوان.. وثيقة مؤمنة تخرج لكل الناس وتقول لكل واحد حقنا إيه.. آنت تاخد وإحنا ناخد.. لكن أنت تاخد لوحدك لا.. إحنا كلنا كمسئولين مش بناخد بالنا من حق الدولة وهذا أمر لن أسمح به، وكل مسئول ينتبه لكل قرش.. ندى للناس حقها وناخد حقنا".

 

وأضاف الرئيس: "معقول نعمل عقد بـ 20 أو 25 سنة يتم دفع ستة والباقي لا.. الحديقة الدولية والشلالات مسئولية المنطقة الشمالية العسكرية، حتى تنتظم الأمور والدولة تاخد حقها مضبوط في هذا الأمر القديم قبل الجديد.. الناس تاخد الحاجة بتلاتة قروش وميدفعوش كمان!.. المسئولين بالدولة من أول وزير المالية والمحافظ عينه على كل جنيه وكل عقد في محافظته، يشوفه ويعرف دخله عشان الغلابة، أقول ذلك كي ننتبه في إسكندرية وكل حته.. أنا بلاقي محلات مؤجرة بقالها 20 سنة بأرقام هزيلة.. وماله نحترم العقد بس الناس تسدد.. لكن إذا لم تسدد وتدخل فى قضايا.. لا دا حتى مايرضيش ربنا.. إنك تاخد وتكبر والغلابة تضيع كدًا.. الثلاث مناطق مسئولية المنطقة الشمالية العسكرية وكل جنيه ميجيش الناس تمشى".

 

وتابع:" ناخد حقنا مضبوط يا إما الناس تمشى إحنا مش بنخاف إلا من ربنا..دا كلام ميرضيش ربنا إننا ندى الناس الحاجة من غير فلوس، والناس تكسب مئات الالوف والملايين ومش عاوزة تدفع حق الدولة،  والكلام دا مش هيمشى معايا في أي حته في مصر.. دا كلام ميرضيش ربنا ولا الوطن.. أنا مش زعلان من الناس بل زعلان علينا وعلى حالنا عن الناس بتستبيح وفاكرة إن المال دا مش حرام.. لا دا مال حرام.. وتروح تحج وتعمل عمرة.. أنت بتآكل المال اليتيم بتاع الدولة.. والكلام دا ينطبق على المحاجر وكل حاجة.. ونعمل قانون للمحاجر".

 

 
«كينج مريوط هترجع»

 

وأضاف الرئيس السيسى، إن عجز شبكات الصرف على استيعاب مياه المطر، يرجع للبناء العشوائي الذي لا تتناسب مع قدرات المجتمع الموجودة، قائلًا للمسئولين :"اشرحوا للناس سبب عدم قدرة شبكات الصرف على استيعاب مياه المطر.. لأنها كانت مجهزة لعدد عمارات ووحدات بشكل وارتفاع معين ولكن حدث أن تضاعفت هذه الوحدات.. والدولة تجرى دايما عشان تلاحق التطور"، مؤكدًا على أهمية مشروعات الإسكان الاجتماعي وسباق الزمن للقضاء على هذه الأزمة.

 

وأضاف الرئيس، أن المحافظ ومدراء الأمن والداخلية والقوات المسلحة معنيين بتحقيق الانضباط، موضحا :"وأنا جاي بالطائرة رأيت المناطق غرب المطار وجنوبه، في النزهة.. الناس بتبني.. بيبنوا إيه.. الأراضي غير مخططة، ولم يحصلوا على تراخيص، فلماذا يصمت المسئولون؟.. عشان هما كتير؟.. يعنى هيغلبوا بالكثرة؟"، موجهًا حديثه لمدير أمن إسكندرية والداخلية، :"الكلام دا فيه تجاوز شديد، الناس تعودت عليه ولم يعد مقبولاً الآن.. هنفضل تعابنين ودولة تعبانة.. الناس بتعمل الغلط وأنا عاوز ألحقهم فبعمل الغلط معاهم!.. اللي إحنا بنعمله دا صح وترفيقه والترخيص هو دا الصح.. نحن في مصر تعودنا على إننا نغلط، والبعض يظن أن الدولة لن تفعل شيء بسبب الإعداد الكبيرة.. والكلام دا لازم ينتهي في الدولة دي إذا كنتم تريدون أن تبقى مصر دولة ذات قيمة ومكانة.. الكلام دا للمسئولين والمواطنين ومش معقول عاوزين تحطوا في جيبكم بس!".

 
وأوضح :"لا بد من العمل وفقًا للمخططات، أنا بكلمكم وفيه منطق وموضعية غائبة منذ سنوات طويلة فى البلد وهذا أمر غير مقبول.. فيه منطق مش مظبوط ومشى.. وأنا بقولكم الحق حق وإن لم يتبعه أحد، والباطل باطل وإن اتبعه الجميع.. وما تتحدثون عنه والتجاوزات".

 

وتابع:"بحيرة كينج مريوط ترجع كما كانت وأحسن وهشيل كل المخالفات وهزيل كل اللي عمل حاجة وأقول ذلك لكل متجاوز.. محدش يقبل التعدي على مستقبل أولادنا.. البعض يظن أن الدولة مقصرة بسبب انقطاع المياه والصرف الصحي.. إحنا كمسئولين وكمواطنين علينا التزام تجاه بلدنا وأولادنا.. هذا الكلام موجود في إسكندرية والقاهرة وكل محافظات الدولة.. قولوا لى اعمل إيه.. ولا أسكت.. إذا كان مطلوب منى أسكت أسكت.. أنتوا مش بتغيروا ولا صعبان عليكم بلدكم؟.. هو الحب كلام وناخد المكسب حتى لو لم سليمًا!.. بحيرة المنزلة عاوزة 30 مليار جنيه عشان تعود لما كانت عليه".

 
وأشار إلى أن التعديات موجودة في كل محافظة ولا يمكن السكوت عنها، مضيفًا :"مش معقول نصلح وناس معانا تعيقنا كلنا"، ووجه الرئيس السيسي المسئولين بالمنطقة الشمالية العسكرية ووزارة الداخلية بالتعاون مع المحافظ، مضيفًا:" عاوز يوم بيوم موقف بالتجاوزات في المباني والإزالات التي تجري.. هذا الأمر أمن قومي.. لو سبت الناس البسطاء بضعفهم وغلبهم عايشة بهذه الطريقة فالبلد والله 3 أو 4 سنوات هتتهد.. بس إحنا كأجهزة لازم نحط إيدنا في إيد بعض عشان نمنع الكلام ده".

 

 

«الحديقة الدولية»
 

وطالب الرئيس عبد الفتاح السيسي، المنطقة الشمالية العسكرية، بضبط عقود الحديقة الدولية بمحافظة الإسكندرية، مشددا على ضرورة تحصيل 400 مليون جنيه من الحديقة، أو إخلائها تماما.

 

«محافظ الإسكندرية»

 

واستعرض الدكتور عبد العزيز قنصوة، محافظ الإسكندرية، أهم المشروعات التي يتم تنفيذها على أرض المحافظة والمزمع تنفيذها خلال الفترة المقبلة، موضحًا: "عدد سكان الإسكندرية وصل إلى 5.5 مليون نسمة، هنلاقي إن سكان إسكندرية الجزء الأغلب يتركز في منطقة الشرق، رغم أن المخطط كان يستهدف الامتداد للغرب، نريد أن نجعل معدلات التنمية والتعداد السكاني تسير بشكل متوازن ومناسب".

 

وقال محافظ الإسكندرية، إن حجم مديونية الحديقة الدولية بلغ 427 مليون جنيه، ودخلها يقدر بـ 500 ألف جنيه سنوياً، ليقاطعه الرئيس متسائلا: "لما يكون فيه 400 مليون مديونية يبقى الناس ماكانوش بيدفعوا إيجاراتهم من عشرين سنة، يبقى ده معناه إنهم بقالهم عشرين سنة مادفعوش".

 

وأضاف الرئيس السيسي:" المنطقة الشمالية العسكرية هى المسئولة عن الموضوع.. يا يجيبولي 400 مليون جنيه يا تفضى.. وعاوز تقرير كل 15 يوم .. يا ناخد حقنا يابلاش"، موجهًا بعمل عقود سليمة تضمن حق الدولة.

 

وشدد الرئيس فى هذا الإطار:"تتعمل عقود مضبوط أو بلاش منها خالص، بلاش من الحديقة الدولية خالص".

 

وقال اللواء أحمد العزازي، رئيس الشعبة الهندسية بالمنطقة الشمالية العسكرية، إن دخل الحديقة يتراوح ما بين 200 إلى 300 ألف جنيه شهرياً، وتم فسخ كافة عقود المتخلفين عن السداد اعتبارًا منذ نوفمبر 2018، وأبرمت عقودا جديدة، مؤكدا:"حالياً المستثمرين اللي عليهم مبالغ بيسددوا".


 
«ترعة المحمودية»


 
وشهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، فيلمًا تسجيليًا عن تطوير محور ترعة المحمودية في الإسكندرية، وفى رده على استفسارات الرئيس السيسي، أعلن اللواء أحمد العزازي رئيس الشعبة الهندسية بالمنطقة الشمالية العسكرية، الانتهاء من مشروع محور المحمودية الجديد منتصف العام المقبل 2019، والانتهاء المناطق التنموية بنهاية 2019.

 

وطالب الرئيس عبد الفتاح السيسي، بالمضي في مشروع الترام المعلق لحل مشكلة الاختناقات المرورية بالإسكندرية، مضيفًا في حديثه للمحافظ :"أنتم أهل علم ومش بلزمكم بحاجة عشان تقولوا على هوى الرئيس.. وقت ما تجهزوا بالعرض هسمع منكم".

 

وداعب الرئيس عبدالفتاح السيسي، المصريين، قائلا:" حجم النكت اللي طلع على الوزن الزائد فوق الخيال، ومعرفش هيطلعوا نكت إيه النهاردة؟، وأرجو تنكتوا على مهلكم شوية عليا".

 
واستنكر الرئيس السيسي خلال افتتاح مشروع بشاير 2، بمحافظة الإسكندرية، بعض ما تم تأويله في هذا الشأن قائلا:"حد يقول بعاير .. هعاير أهلي؟!، المصريين أهلي وهفضل أبص عليهم، علشان اطمن على ولادي اللي هما مستقبل بكره هما بياكلوا إيه؟".

 

ودعا الرئيس السيسي، الآباء والأمهات بضرورة الاهتمام بالنمط الغذائي لأطفالهم قائلا: "بقول لكل أم وأب في البيت خاللي بالك من صحة طفلك، بعض الأكلات بتتخن وتضعف من قوته وصحته وتزود وزنه".

 


3 مراحل بمشروع «بشائر الخير»
 

قال الدكتور عبد العزيز قنصوة، محافظ الإسكندرية، إن إجمالي تكلفة مشروعات بشاير الخير 1، 2، 3، تصل  لـ 9 مليارات جنيه.

 

وأضاف محافظ الإسكندرية، أن نحو 37% من أرض الإسكندرية فقط مأهولة بالسكان، كما يتم تنفيذ 8 مشروعات طرق وكباري، وصرف صحي وتدعيم ترع، ومشروعات إسكان مثل بشائر الخير 1 و2 وإسكان برج العرب. 

 

وأوضح، أن المشروعات الجارية حاليًا، عبارة عن مشروعات في مجال الصحة مثل مستشفى العجمي، وقطاع البترول مثل مشروع النفتة، وفى مجال التعليم مثل الجامعة اليابانية المرحلة الأولى، ومحور المحمودية بتكلفة 5.5 مليار جنيه، ومدينة البلاستيك، وبشاير الخير 3 و5، وتصل إجمالي تكلفة هذه المشروعات في حدود 21 مليار جنيه، مضيفًا :"كان في 10 مناطق عشوائية تم الانتهاء منها، كانت خطرة وغير آمنة وغير مخططة، تم إزالة 4 مناطق وتوفير مساكن بديلة لـ3 مناطق بإجمالي 433 وحدة، وتدعيم مرافق لـ3 مناطق بقيمة 32 مليون جنيه، مشروع التطوير الحضري بشاير الخير 1، 2، 3، 5 بإجمالي 32 ألف وحدة سكنية، في 8 مناطق أخرى غير آمنة، وبنهاية مشروع بشاير الخير 3 تنتهي هذه المناطق".

 

«100 مليون جنيه»
 

واستفسر الرئيس عبدالفتاح السيسي، عن دخل محافظة الإسكندرية من إيرادات المشروعات المختلفة التي تديرها، ورد عليه المحافظ عبد العزيز قنصوه قائلا:"دخلي الشهري في حدود 100 مليون جنيه من الموارد الذاتية، بالإضافة إلى الموازنة العامة للدولة 550 مليون جنيه".

 

وقاطع الرئيس السيسي كلام المحافظ، خلال افتتاح مشروع بشاير الخير 2، قائلا: "لو مكانك هاحسب بالجنيه،  سواء إيراد أو صرف، حوكمة الإنفاق على المحافظة يساعد على زيادة حجم الإنفاق".

 

ووجه الرئيس السيسي المسئولين إلى طرح عدادات مسبوقة الدفع للمياه والكهرباء والغاز في كل منشأة جديدة، متابعا: " أي حاجة هانعملها، لازم يكون الثلاث عدادات موجودين في كل منشأة جديدة".

 

واستفسر الرئيس السيسي عن حجم تجاوزات البناء بمحافظة الإسكندرية، ونجح المحافظ في الرد على الرئيس بالأرقام قائلا:"التجاوزات التي تمت في خلال 6 شهور الماضية وصلت إلى 900 حالة، تم إزالة أغلبها بنسبة 90%، ولكن المشكلة الرئيسية وجود 112 ألف مخالفة سابقة وهذه المباني مأهولة بالسكان وهذا التحدي كبير، ونسبة الإزالة لا تتعدى 4.5 %".

 


«بشاير الخير 2.. نموذج فريد للتكافل الاجتماعي»
 

وأكد اللواء أركان حرب علي عادل عشماوي قائد المنطقة الشمالية العسكرية، أن مشروع "بشاير الخير2"، في الإسكندرية، يعد نموذجًا فريدا من نماذج التكافل الاجتماعي التي تحض عليه كافة الشرائع والأديان السماوية ودليلا دامغًا على التعاون بين مؤسسات الدولة ورجال الأعمال المخلصين.

 

وقال قائد المنطقة الشمالية العسكرية، إن إنشاء المشروع يصب في خانة المصلحة العليا للمجتمع المصري، مشيرا إلى إزالة 50 ألف مربع أي ما يقارب 12 فدان تقريبا.

 

وأوضح اللواء أركان حرب على عادل عشماوي، أن إجمالي حجم أعمال الهدم بلغ 143 ألف متر مكعب، كاشفا عن الانتهاء من جميع أعمال الإخلاء والإزالة خلال شهرين من بدء التنفيذ.

 

وأكد قائد المنطقة الشمالية العسكرية، الانتهاء من جميع أعمال مشروع بشاير الخير 2، في زمن قياسي مدته عام ونصف من أجل تلبية مطالب أهالي المنطقة بتوفير مسكن لائق بهم.

 

وأوضح قائد المنطقة الشمالية العسكرية، أن المشروع يتكون من 37 عمارة بإجمالي 1869 وحدة سكنية كاملة المرافق والفرش والتجهيز توفر الحياة الكريمة لنحو 10 آلاف مواطن، كما يوجد 4 مصعد كهربائي بكل بلوك سكنى بالإضافة إلى مسطح تجاري بمساحة 17 ألف متر مربع يتكون من 38 محل تجاري، و13 مول تجاري.

 

 

وأشار إلى أن طول الطرق الأسفلتية تصل إلى 2500 متر بالإضافة إلى 15 ألف متر أرصفة مسطحات خضرا، مشددا على أن المشروع الحضاري ليس نهاية المطاف، كاشفا عن مشروعات أخرى يجرى العمل بها على قدم وساق مثل بشاير الخير 3 و5 والتي تشمل بنهاية تنفيذها 600 عمارة تضم 30 ألف وحدة سكنية بمسطح أرض 225 فدان، ومسطحات تجارية 2200 متر مربع مما يوفر أماكن إقامة كريمة متكاملة الفرش والأجهزة الكهربائية شاملة كافة المرافق لنحو 150 ألف مواطن.

 

 

«برنامج خاص»

 

أكدت الدكتورة نيفين جامع، الرئيس التنفيذي لجهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة، أنه سيتم وضع برنامج خاص لتمويل مشروعات 25 شخصًا تقدموا لعمل أنشطة ضمن مشروع "بشاير الخير 2".

 
وقالت إنه تم استعراض أنشطة سابقة لـ140 مواطنا، بهدف إتاحة تمويل مشروعاتهم خلال "بشاير الخير2"، إلا أن هناك بعض المشروعات غير متوافقة بيئيا، مضيفة: "هنعملها إحلال وتحويل تدريبي للنشاط"، موضحة أن إتاحة التمويل شاملة تجهيزات ومعدات وسيولة مالية.

 

وذكرت أنه يتم تمويل جميع أنواع الأنشطة التجارية، وفقا لطبيعة النشاط، مع وجود الكثير من التسيرات لفترات السداد بما يناسب تدفقات المشروع نفسه، من خلال الشباك الواحد، موضحة أن حجم التمويل يتم من عشرة آلاف إلى مليون جنيه، بفائدة قدرها 5% فقط.
 

«المناطق الخطرة»

 

وقال اللواء أحمد العزازي رئيس الشعبة الهندسية بالمنطقة الشمالية العسكرية سكان بشائر الخير 1 سيستلمون 140 محل، وسيتمكنون من تغيير نشاطهم ومنحهم التمويلات اللازمة، مضيفًا :"هنبيع في المولات والمحلات بسعر السوق وأكثر، ونستغل المبلغ في المساهمة في تمويل مشروعات المحافظة".

 


وأشار إلى أن بشائر الخير 4 في نطاق محافظة البحيرة على مساحة 20 فدان، ووصلت لـ 2100 وحدة سكنية، مضيفًا :"هناك مستثمر واحد برشيد متبرع بكل المدينة، ومحددات الارتفاع لم يتم التصديق عليها وجاري العمل من الأرضي للرابع".

 

 
وقال :"بعد تصديقك يا سيادة الرئيس لنا بإمكانية البيع في بشائر الخير 3، المستثمرين في إسكندرية وافقوا وهناك تهافت، وحقق لنا هذا الأمر أموال بالملايين، وسيتم الإيداع في بشاير الخير 3 ثم بشاير الخير 5".

 


وأوضح أن 40% من سكان الإسكندرية يقطنون في المناطق الخطرة وغير المخططة، وهناك قطعة أرض مساحتها 5 فدان بجوار مطار النزهة، والمستثمرين وافقوا على التعاون مع الأهالي وبناء مشروع على الأرض، وسيحصلون على 40% من المشروع".

 

 

 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم