مبارك في «اقتحام الحدود»: الإخوان كانوا شركاء بأعمال التخريب التي وقعت في 2011

 محمد حسني مبارك
محمد حسني مبارك

قال الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، أثناء إدلائه بشهادته في قضية اقتحام الحدود الشرقية، إن أعمال التخريب التي وقعت عام 2011، كان الإخوان شركاء فيها، وهي ضرب الشرطة في رفح والشيخ زويد، وتدمير مبنى أمن الدولة في العريش. 

 


وأضاف مبارك، أنه ليس لديه معلومات عن وقائع تخريب أخرى ارتكبها هؤلاء الأشخاص، قائلاً "كانت هيصة"، ولكن باقي الأجهزة الأمنية في الدولة لديها معلومات عن وقائع التخريب التي وقعت، لأنه في المظاهرات كان الإخوان المسلمين وغيرهم متواجدين في الميادين.

 

وقد وصل الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، مع نجليه جمال وعلاشء، قاعة محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة، للإدلاء بشهادته على الرئيس المعزول محمد مرسي وقيادات الجماعة الإرهابية، في قضية اقتحام السجون إبان ثورة ٢٥ يناير، أمام المستشار محمد شيرين فهمي.
 

 

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا