بعد الهجوم الإرهابي.. السراج يتفقد مقر الخارجية في طرابلس

فائز السراج
فائز السراج


تفقد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية، فائز السراج، موقع هجوم إرهابي استهدف، صباح اليوم الثلاثاء، مقر وزارة الخارجية في العاصمة طرابلس، ودعا الليبيين جميعا إلى الوقوف صفا واحدا ضد الإرهاب.
ووفقا لبيان صحفي صادر عن حكومة الوفاق، فقد تفقد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، مساء اليوم الثلاثاء، فور عودته من زيارة مدينة الزاوية موقع الهجوم الإرهابي، الذي استهدف مقر وزارة الخارجية بطريق الشط في العاصمة طرابلس".
أضاف البيان: "رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق استمع من مسؤولين أمنيين لتفاصيل الحادث، كما اطلع على حجم الأضرار التي خلفها الاعتداء الإرهابي، مؤكدا على ثقته في قدرة الأجهزة الأمنية على كشف ملابسات الاعتداء وضبط الواقفين وراءه".
ودعا رئيس المجلس الرئاسي الليبي "جميع الليبيين للوقوف صفا واحدا ضد الإرهاب، الذي لا يفرق بين أبناء الوطن، ويستهدف النيل من عزيمتهم وتطلعهم لبناء دولة ديمقراطية مدنية حديثه"، مشيدا "بالدور الفعال للأجهزة الأمنية، التي أدى تصديها للإرهابيين إلى الحد من الخسائر في الأرواح والقضاء على عدد من منفذي الاعتداء".
وتقدم السراج "بخالص العزاء والمواساة لأسر ضحايا الحادث الإرهابي داعيا الله القدير أن يتغمدهم بواسع رحمته، وأن يعجل بشفاء المصابين".
ولقي شخصان على الأقل مصرعهما وأصيب 18 بهجوم انتحاري استهدف مقر وزارة الخارجية الليبية في طرابلس، صباح اليوم؛ فيما لم تعلن أي جهة، حتى الآن، مسؤوليتها عن الهجوم.
وأعلن وزير الخارجية في حكومة الوفاق الليبية، محمد الطاهر سيالة، في مؤتمر صحفي عقده وزميله وزير الداخلية فتحي باغاشا بوقت سابق من اليوم، أن الوزارة سوف تباشر عملها صباح غد من مقر جديد تم تخصيصه لها".
 

 


 

ترشيحاتنا