فيديو وصور| السيسي و«متحدو الإعاقة».. إنسانيات الرئيس تنتصر لـ«أصحاب الهمم»

الرئيس السيسي يحتفي بالأطفال ذوي الإعاقة
الرئيس السيسي يحتفي بالأطفال ذوي الإعاقة

-    السيسي يتفاعل مع عروض «ذوي الإعاقة» ويحييهم بلغة الإشارة


شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، الإثنين 24 ديسمبر، احتفالية "قادرون باختلاف"، التي نظمها الاتحاد الرياضي المصري للإعاقات الذهنية، بمناسبة اليوم العالمي لذوي الإعاقة بالمشاركة مع وزارتي الشباب والرياضة، والتضامن الاجتماعي، تحت رعاية الرئيس السيسي، بمركز مصر للمؤتمرات والمعارض الدولية (المنارة).

 

 

وتضمنت فعاليات الاحتفالية عرض فيلم "قادرون باختلاف" الذي استعرض إنجازات وزارة الشباب والرياضة والاتحاد المصري الرياضي للإعاقات الذهنية؛ كما تم تقديم "أغنية من الأعياد" التي قدمها عدد من الشباب اللاعبين الدوليين، وشهد الحفل أيضا الاستعراض الوطني للاعبي الاتحاد الرياضي المصري للإعاقات الذهنية، بالإضافة إلى تقديم عرض فني لذوي الإعاقة السمعية وأوركسترا وزارة الشباب والرياضة بالاشتراك مع لاعبي الاتحاد الرياضي المصري للإعاقات الذهنية.

 

وعرضت وزارة التضامن الاجتماعي خلال الاحتفالية فيلما تحت عنوان "لأول مرة" ، وشهد الاحتفال أيضا عرض الكارتيه ،  لمنتخب مصر من ذوي الإعاقة (البصرية – الحركية – الذهنية)، فضلا عن تقديم عرض فني مشترك بين الشخصيات العامة ولاعبي الاتحاد.

 

 

وتضمنت فعاليات الاحتفالية عرضاً لكورال الكونسرفتوار، بالاشتراك مع لاعبي الاتحاد قدموا خلالها أغاني "ليلة عيد" و"فيها حاجة حلوة".

 

وشهدت الاحتفالية أوبريت "نفس الحروف" للفنانة دنيا سمير غانم ،بالإضافة إلى عدد من الشباب من ذوي الإعاقة.

 

وخلال الاحتفالية وجه الرئيس السيسي، التحية لمجموعة من الشباب من ذوي القدرات الخاصة، من أصحاب الإعاقة السمعية، بعد تأديتهم أغنية "السلام عليك" برفرفة يديه على طريقة الصم والبكم، بما يشبه التصفيق لهم على ما قدموه خلال احتفالية اليوم العالمي لذوي الإعاقة بمركز المنارة للمؤتمرات.

 

 

وشاركت البطلة الرياضية رحمة خالد "المصابة بمتلازمة داون" واثنين من ذوي القدرات الخاصة، في تقديم فقرات احتفالية اليوم العالمي لذوى الإعاقة، وطالبوا الحضور بالتصفيق للأبطال من ذوى الإعاقة الذين قدموا الأغنية على المنصة أمام الرئيس السيسي، على طريقة "الصم والبكم".

 

وخلال الحفل قامت طفلة بتخطي الحضور لاحتضان الرئيس عبد الفتاح السيسي.
 

وقابل الرئيس عبد الفتاح السيسي تصرف الطفلة بكل ترحاب وكأب لكل المصريين.

 

 

ومن جانبها، هنأت الدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، الشعب المصري بمناسبة عام ميلادي جديد وبمناسبة الاحتفال باليوم العالمي لذوي الإعاقة، مشيرة إلى أن ما يحدث في القطاع يجب أن يكون مصدر اعتزاز وفخر وأمل لكل المصريين.

 

وقالت خلال كلمتها في الاحتفال باليوم العالمي لذوي الإعاقة "قادرون باختلاف"، إنهم في وزارة التضامن الاجتماعي،  يوثقون كل مشروعاتهم وي"ونسجل شهادات أهلنا وناسنا بكل آلامهم وآمالهم"، مضيفة:"الفيلم البسيط ده مأخوذ من أفلام كثيرة عن مبادرات كثيرة"، مشيرة إلى أنه توجد مبادرات ثانية مهمة " مقدرناش نسجلها علشان الوقت .. لأول مرة  اسم فيلمنا"..وأضافت: لاننا لأول مرة كدولة بنكتب تاريخ بنواجه فيه كل مشاكلنا وبنغزل مستقبل لكل مصري فيه ..مكان ومكانة.

 

وقالت الدكتورة غادة والى، وزيرة التضامن الاجتماعي: "في مؤتمر الشباب في الإسماعيلية في جلسة الشباب يسأل والرئيس يجيب طلب شاب تخصيص عام للإعاقة واستجاب الرئيس، ولكن الاهتمام بالإعاقة لم يبدأ في يناير 2018 وإنما بدأ في 2014 تحديداً يوم 5 ديسمبر 2014 عندما استجاب الرئيس، لدعوة منعم في برنامج مع أسامه كمال .. منعم طلب حضور الرئيس مباريات الأولمبياد الخاص ..بعد الحلقة سألني منعم..هو الريس هيجي بجد ...رديت بإشفاق : غالبا مش هيقدر ..يا منعم لأن مشاغله كتير قوي ..قال لي أنت مش عارفة..أنا حاسس أنه جاي .. وفعلا حضر الرئيس ، المباريات ودعا كل أعضاء الفريق المصري على العشاء".

 

وأشارت غادة والي، إلى أن حضور الرئيس في عام 2014 واليوم حدث استثنائي يعكس اهتمام حقيقي وعزم والتزام وحرص على تغيير بوصلة المؤسسات والمجتمع نحو فئة من المواطنين عانت لسنوات طويلة من إهمال الدولة سواء لقصور في الوعي أو القصور في الموارد أو فئة تعدادها 10% تقريباً من سكان مصر ولكن حول كل واحد أسرة كاملة تعاني.

 

وقالت وزيرة التضامن الاجتماعي، إن مصر وقعت عام 2018 على الاتفاقية الدولية لحماية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة كان تفعيلها يتطلب تشريعاً، مشيرة إلى أن هذا العام صدر القانون وصدرت اللائحة التنفيذية هذا الصباح بعد 10 سنوات من الانتظار، وأنه هذا القانون يتيح الكثير من المزايا لأول مرة ، ووعددت الوزيرة مزايا هذا القانون، حيث يوفر التأمين الصحي للشخص ذوي الإعاقة غير المتمتع بخدمات التأمين الصحي، كما رفع القانون مبلغ الإعفاء الشخصي المنصوص عليه في قانون الضريبة بنسبة 50% من هذا المبلغ لكل شخص من ذوي الإعاقة.

وأضافت أن القانون خفض ساعات العمل في جميع الجهات الحكومية وغير الحكومية بواقع ساعة مدفوعة الأجر يوميا للعاملين من ذوي الإعاقة أو لمن يرعي فعليا شخصا ذا إعاقة؛كما لأول مرة يحق للأشخاص ذوي الإعاقة الجمع بين معاشين من المعاشات المستحقة لهم عن أنفسهم أو عن الغير وبدون حد أقصي ويكون لهم الحق في الجمع بين ما يحصلون عليه من معاش آيا كان وما يتقاضونه من أجر العمل، كما تعفى من الضريبة الجمركية التجهيزات والمعدات والمواد التعليمية والطبية والوسائل المساعدة والأجهزة التعويضية وكل المعينات المساعدة وإذا كان مستوردها شخصا ذا إعاقة بغرض استعماله الشخصي أو جمعية او مؤسسة أو جهة من الجهات المعنية بتقديم أو توفير هذه الأشياء؛ كما تعفي السيارات ووسائل النقل الفردية المعدة لاستخدام الأشخاص ذوي الإعاقة من الضريبة الجمركية وضريبة القيمة المضافة.

 

وأوضحت غادة والي، أن الأهم من القانون هو وعي الأسرة والمجتمع والتزام المؤسسات المختلفة بالسعي نحو الدمج، فالدمج هو مقياس لتحضر المجتمع، كما أن الأهم من القانون هو الروح الجديدة التي بثها عام الإعاقة والجهد المتميز للمجتمع المدني الذي يسهم بالجزء الأكبر في تقديم الدعم والمساندة لذوي الإعاقة وأسرهم.

وأكدت وزيرة التضامن، أن المشروعات ممتدة للمحافظات النائية والمناطق الفقيرة، ففي الأقصر لأول مرة حضانة لضعاف السمع وفي قنا مركز الحكيم للإعاقات المتعددة يقدم خدمة متميزة وفي الوادي الجديد وقع المحافظ البرتوكول لإقامة مركز متميز لتشخيص وتأهيل ذوي الإعاقة وقبلها في غيط العنب تم إنشاء حضانة لذوي الإعاقة افتتاحها الرئيس بنفيه تقدم خدمة متميزة لأبناء المنطقة.

 

ووجهت وزيرة التضامن الشكر للمصريين، قائلة:" شكراً لمصريين اختاروا التطوع والتبرع والخدمة العامة مساراً لحياتهم، فبهم مصر أفضل وأرحم ومنهم من لديه ابن أو ابنة من ذوي الإعاقة تقرر أن يحول محنته إلى منحة وأن يخدم إلى جانب أبنه أو أبنته مئات آخرين يعانون من نفس الإعاقة..فنهاية عام الإعاقة هي بداية حقيقة لانطلاقة مجتمعية لتحسين حياة ملايين المصريين من أصحاب الهمم والعزيمة أهل التحدي القادرون باختلاف".

 

واختتمت الوزيرة كلمتها بالتأكيد على أن "فلسفتنا هي الدمج الكامل والتمكين وتطبيق القانون.. الإعاقة طاقة وانطلاقة ..وهذه لمحات في إنجازات الوزارات المختلفة".

 

من جانبها، قدمت المهندسة أمل مبدي، رئيس الاتحاد الرياضي المصري للإعاقات الذهنية، الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي، بالنيابة عن كافة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة لاهتمامه بهم، مؤكدة أن المعاق هو معاق من المجتمع الذي لم يوفر سبل الراحة للمعاقين لأن المجتمع هو الذي يعيق الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة ، وأعربت خلال كلمتها بالاحتفالية، عن سعادتها بالدعم المتواصل لذوي الاحتياجات الخاصة في عهد الرئيس السيسي، مؤكدة أن مصر الفرعونية أول دولة بالعالم تمكن الأشخاص ذوى الإعاقة ، مشيرة الى  أن الوضع تغير تمامًا منذ أربعة سنوات بالنسبة لذوى الإعاقة وتم إتاحة الفرص الكثيرة لهم وتمكينهم بالمجتمع.

 

وأوضحت مبدي، أن الاتحاد بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة يحاول تقديم كافة احتياجات الأبناء من ذوى الاحتياجات الخاصة، مؤكدة "أننا كلنا قادرون باختلاف مثلما خلقنا الله سبحانه وتعالى"، كما طلبت من الحضور تقديم التحية للأهالي الذين آمنوا بقدرات أبنائهم و ساندهم ودعموهم.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم