الصيادلة تدين واقعة الاعتداء على الصحفيين..  والنقيب يتصل بـ«عبد المحسن سلامة»

الصيادلة تدين واقعة الاعتداء على الصحفيين..  والنقيب يتصل بـ«عبد المحسن سلامة»
الصيادلة تدين واقعة الاعتداء على الصحفيين..  والنقيب يتصل بـ«عبد المحسن سلامة»

 

أصدرت النقابة العامة لصيادلة مصر، بيانا رسميا، تدين ما فعله أمن النقابة من الاعتداء على الصحفيين، صباح اليوم الإثنين ١٧ ديسمبر.

 

أكدت النقابة احترامها للأسرة الصحفية، ومجلس نقابة الصحفيين وأعضاء جمعيتها العمومية، مؤكدة على أنها لن تهدأ حتى يعود حق الصحفيين وستتخذ كافة الإجراءات الرادعة لأفراد الأمن.

 

أوضحت النقابةً أنها تؤمن تماماً بالدور الوطني الذي تمارسه وسائل الإعلام، وهو محل احترام وتقدير من نقابة الصيادلة ومجلسها، الذى يقدم اعتذاره بخصوص ما حدث.

 

قالت إن بداية الواقعة عندما دخل الصحفيين النقابة مع المرشح كرم كردي الذي دخل النقابة مصطحبا ٢ بودي جارد، دون الحصول على إذن أو تصريح بالتصوير داخل النقابة، وعند استعلام أمن النقابة عن هويتهم قاموا بالتطاول اللفظي وسب النقيب العام ومجلس النقابة، الأمر الذي تحول الى مشادات كلامية ثم الاشتباك معهم.

 

وحملت نقابة الصيادلة، ما حدث من تعدى على الصحفيين للمرشح كرم كردى، الذى اصطحبهم معه دون الحصول على تصريح تصوير من النقابة العامة متجاوزا القانون واللوائح.

 

قال نقيب عام الصيادلة د.محي الدين عبيد، إنه اتصل هاتفيا، بالكاتب الصحفي عبد المحسن سلامة نقيب الصحفيين، وقدم الاعتذار على ما حدث، ووعده بفتح تحقيق فورى ومعاقبة المتسبب فى هذه الواقعة.

 

وبالرغم من مرضي اليوم وملازمتي للفراش الا انني تحركت فورا لحل الأزمة واحتوائها

واعود واؤكد علي احترامي وتقديري لجميع الزملاء الصحفيين ، وبالرغم من التجاوز في حق النقابة ومجلسها الا اننا متمسكين بما يربطنا من ود واحترام متبادل ولن يضيع حق الزملاء الصحفيين

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم