«الأمم المتحدة» تشيد بتجربة المذيعة رحمة خالد

رحمه خالد
رحمه خالد

مازالت ردود الأفعال مستمرة حول تجربة المذيعة الشابة رحمه خالد في المشاركة في تقديم برنامج "8 الصبح" عبر قناة "دي ام سي"، حيث أصدرت هيئة الأمم المتحدة بيانا أشادت فيه بتلك الخطوة.

 

أشادت هيئة الأمم المتحدة، في بيانها، بمصر والدور المحوري الذي يلعبه القطاع الخاص في دمج النساء ذوات الاحتياجات الخاصة في مختلف المجالات مرحبة بتعيين رحمة خالد كأول مذيعة تلفزيونية مصرية من متلازمة داون والتي بدأت أول برنامج لها كمذيعة ببرنامج "8الصبح" على قناة دي إم سي.

 

وأكدت الهيئة، وفقاً لبيان من مكتبها بالقاهرة، على أهمية ضمان الإدماج الكامل والمشاركة الفعالة للنساء ذوات الاحتياجات الخاصة في جميع المجالات، كما حثت على الشمولية والتنوع لتمكين المرأة، تماشياً مع إستراتيجية هيئة الأمم المتحدة للمرأة بعنوان " تمكين النساء والفتيات ذوات الإعاقة: من أجل المشاركة الكاملة والفعالة والمساواة بين الجنسين".

 

وأضاف البيان، أن الإستراتيجية تهدف إلى ضمان إتباع نهج أكثر انتظامًا لتعزيز إدراج حقوق النساء والفتيات ذوات الاحتياجات الخاصة في جهود هيئة الأمم المتحدة للمرأة، لتحقيق المساواة بين الجنسين، وتمكين جميع النساء والفتيات وضمان حقوقهن. 

 

ومن جانبه، كان قد أكد هشام سليمان رئيس شبكة دي إم سي، أن تجربة رحمه ونجاحها هي نقطة انطلاق لفتح طاقات الأمل أمام الأسر المصرية وأبناءها من ذوي القدرات الخاصة.

 

وأضاف أنه ليس هناك مستحيل وأن الخطوة التي أقدمت عليها دي إم سي جاءت عقب تدريب مستمر لرحمة وليست وليدة اللحظة لتحقيق مثل هذا الهدف الأسمى لشبكة قنوات دي ام سي وهو المساعدة في إحداث تغيير في ثقافة المجتمع تجاه ذوي القدرات الخاصة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم