فيديو| ننشر اعترافات المتهمين بتسهيل صعود السائح الدنماركى وصديقته للهرم 

المتهمين
المتهمين

حصلت «بوابة أخبار اليوم» على نص اعترافات المتهمين بتسهيل صعود السائحين الدنماركيين إلى الهرم والمعروفة بواقعة «فيديو الهرم»، حيث أكد خلاله "موسى عمر موسى" (55 عاما) من منطقة نزلة السمان ويعمل «جمال»، أنه التقى يوم 28 نوفمبر الماضي بسيدة تدعى «هند» ومعها اثنين من المواطنين، وطلبوا منه الصعود إلى الهرم الكبير.

ويضيف المتهم، أنه أبلغهم بأن الأمر غير مسموح، ثم طلب منهم مبلغ 1400 دولار، فرفضوا وقالوا إن المبلغ كبير، فاتفق معهم المتهم على أن يساعدهم للصعود في النهار بالجمال أو الحصان ثم يتركهم، إلا أنهم لم يحضروا في الموعد المتفق عليه.

وتابع المتهم «موسى» أنه فوجئ بحضورهم لمقابلته عند محله الخاص في الثامنة مساء وطلبوا منه الصعود للهرم، وأكد لهم عدم جواز الأمر، فاتفق معهم على تقاضى 4000 جنيه مقابل الذهاب إلى منطقة "ترب المسلمين"، وحين ذهبنا لم أجد موظف الآثار، وأخذ منهم الفلوس ودخلوا وأنا سيبتهم ومشيت.

وقالت المتهمة هند على إبراهيم 31 سنة بكالوريوس علوم أنها تقابلت مع السائح الدنماركى بكافية بمنطقة وسط البلد، وذلك بعدما تعرفت عليه من خلال موقع التواصل الاجتماعي وتحدثت معه عن حلمه منذ الطفولة للصعود إلى سطح الأهرامات.

وأضاف المتهمة، أنه يوم 28 نوفمبر الماضي تقابلت مع السائح الدنماركي بصحبة فتاة بمنطقة أبو الهول، ومعهم صورة أحد الأشخاص ويردون التعرف عليه للتوصل إليه و بعد البحث عن الشخص تم التوصل إليه و يدعى" موسى عمر موسى جمال واشترط الحصول على 1400 دولار والاتصال به ثاني يوم لمساعدته في الصعود للهرم.

وأوضحت الفتاة، أنه تم الاتصال بها الساعة 7 مساء يوم 29 نوفمبر و تقابلت معهم بمنطقة الأهرامات ليتم الاتصال بالجمال و تم التوصل إليه و انصرفت من المكان وفى اليوم التالي قال لها الجمال أنه قام بمساعدتهم لصعود الأهرامات.

كانت وزارة الداخلية ألقت القبض على جمال بالمنطقة الأثرية بالهرم و فتاة لاتهامهم بمساعدة سائح دنماركي الجنسية في التسلل بالمنطقة الأثرية ليلا، وتسلق الهرم الأكبر وتصوير مشاهد فاضحة بصحبة فتاة دنماركية الجنسية وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة.


 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم