قبل نهائي «ليبرتادوريس»..

إسبانيا ترحل أخطر العناصر المتطرفة من «ألتراس» بوكا جونيورز

بوكا جونيورز
بوكا جونيورز

قامت الشرطة الإسبانية بترحيل الأرجنتيني، «ماكسي مازارو»، أحد قيادات روابط «ألتراس» بوكا جونيورز، الذي اكتشف في مدريد، وهو في طريقه الآن إلى بلاده.

وطبقا لما قالته المصادر الأمنية، فقد تم اكتشافه من خلال جهاز تم العمل به، لتأمين مواجهة إياب نهائي كأس ليبرتادوريس، التي ستقام الأحد المقبل في مدريد، بين البوكا وريفر بليت.

ووفقا للشرطة، فقد تم التعرف على «مازارو»، وجاري عمل الإجراءات اللازمة لإعادته إلي بلاده، حيث يعد واحدًا من أهم وأخطر مجموعات «بارا برافا» الجماهيرية المتطرفة، ولديه قائمة طويلة من الاتهامات.

و«ماكسي مازارو» عضوًا عنيفًا في «بارا برافا»، تمت مقاضاته واتهامه كمشارك مزعوم، في واقعة اغتيال بمنطقة لينيرز، في 29 أغسطس 2011.

وسُجن «مازارو» لمدة عام ونصف العام، حتى تم إطلاق سراحه في 2014، مع «ماورو مارتين»، أحد القادة الحاليين في «بارا برافا».

وتشهد العاصمة الإسبانية، أكبر عملية تأمين لمباراة كرة قدم في المدينة، قبل المواجهة المرتقبة على ملعب «سانتياجو برنابيو».
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم