«السترات الصفراء» يقودون مسيرات حاشدة بباريس..والسلطات تغلق برج إيفل

«السترات الصفراء» يقودون مسيرات حاشدة بباريس
«السترات الصفراء» يقودون مسيرات حاشدة بباريس

تظاهر الآلاف من الفرنسيين، اليوم السبت، بساحة مارسوف في العاصمة الفرنسية باريس؛ وذلك اعتراضا على السياسات الاقتصادية التي تتبعها حكومة الرئيس إيمانويل ماكرون، في الآونة الأخيرة وخاصة رفع أسعار الوقود.

ووفقا لصحيفة لوموند الفرنسية، فقد ارتدى غالبية المتظاهرين «السترات الصفراء»، كدلالة على مهنتهم حيث يتم فرضها على سائقي التاكسي، الذين خرجوا غاضبين معلنين رفضهم لرفع أسعار الوقود في الآونة الأخيرة، وقدرت أعداد المتظاهرين بـ230 ألف شخص.

وأضافت الصحيفة، أن السلطات الفرنسية، استعانت بـ3000 ضابط في باريس، والبلديات المجاورة؛ لمواجهة تلك المسيرات الغاضبة وخوفا من اندلاع اشتباكات في إشارة إلى اشتباكات الأسبوع الماضي، والتي أودت بحياة شخصين وأصابت المئات.

جدير بالذكر أنن تلك التظاهرات هي الثانية من نوعها، حيث خرج أصحاب السترات الصفراء للمرة الأولى في الـ17 من نوفمبر الماضي، بأعداد وصلت إلى 280 ألف شخص، بحسب تصريحات وزير الداخلية الفرنسي.

من جهة أخرى، أعلنت الصفحة الرسمية لبرج إيفل، على موقع التواصل الإجتماعي تويتر، إغلاق برج إيفل طوال اليوم السبت، بسبب الاحتجاجات التي يشهدها ميدان مارسوف، وخوفا من اشتعال الأمر.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم